«الصحة العالمية» تحذر من نمو أحجام النفايات الإلكترونية بنسبة 21%

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

حذِّرت منظمة الصحة العالمية من تصاعد حجم النفايات الإلكترونية، مطالبة باتخاذ إجراءات فعالة وملزمة لحماية ملايين الأطفال والمراهقين والنساء الحوامل فى جميع أنحاء العالم الذين تهدد الأخطار صحتهم، بسبب المعالجة غير النظامية للأجهزة الكهربائية أو الإلكترونية المطروحة فى النفايات.

وأوضح التقرير أن أكثر من 18 مليون مراهق وطفل يعمل بنشاط فى القطاع الصناعى غير الحكومى الذى تعد معالجة النفايات قطاعًا فرعيًا منه، وتشمل الآثار الضارة الأخرى التى تلحق بصحة الطفل جراء النفايات الإلكترونية التغييرات فى وظائف الرئة، والتأثيرات على الوظائف والتنفس، وتلف الحمض النووي، والخلل فى وظيفة الغدة الدرقية، وزيادة احتمال الإصابة ببعض الأمراض المزمنة فى وقت لاحق من الحياة، مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

اقرأ أيضا| الصحة العالمية تخطط لإنتاج اللقاحات المضادة لكورونا في أفريقيا

كما أكدت منظمة الصحة العالمية أنه قد تشهد كميات النفايات الإلكترونية زيادة سريعة فى العالم، فوفقًا للشراكة العالمية لإحصاءات النفايات الإلكترونية، نمت أحجام النفايات بنسبة 21% فى السنوات الخمس حتى عام 2019، حيث تم توليد 53.6 مليون طن من النفايات الإلكترونية.

ودعت منظمة الصحة العالمية المصدرين والمستوردين والحكومات إلى اتخاذ إجراءات فعالة وملزمة لضمان التخلص السليم بيئيًا من النفايات الإلكترونية وضمان صحة وسلامة العاملين وأسرهم ومجتمعاتهم، ورصد التعرض للنفايات الإلكترونية وعواقبها على الصحة، وتيسير إعادة استخدام المواد بشكل أفضل؛ والتشجيع على تصنيع معدات إلكترونية وكهربائية أكثر استدامة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي