تلسكوب هابل يرصد ظاهرة كونية فريدة

المجرات
المجرات

 

التقط تلسكوب هابل الفضائي، التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، صورة لمجرة حلزونية، تخفي ثقبًا أسود هائلًا في مركزها.

والمجرة NGC 3254 هي "مجرة سيفرت"، وهي عبارة عن مجموعة من الكواكب والنجوم ذات مراكز نشط للغاية، وتقع على بعد حوالي 118 مليون سنة ضوئية من الأرض.

ويمكن للثقب الأسود في نواته، وبقوته الجاذبة الهائلة، سحب الغاز والغبار والنجوم والكواكب حول الفضاء - التي يلتقطها هابل باستخدام الضوء المرئي والأشعة تحت الحمراء، في حين قد يفترض المرء أن الثقوب السوداء، بقوتها الهائلة، ستلتهم ببساطة كل ما يقترب منها، فإن تراكم المواد يطلق كميات هائلة من الإشعاع، كما يطلق كلا من الحرارة والضوء.

وتعد هذه الظاهرة المجرية غير شائعة نسبيًا، على الرغم من أن مجرات «سيفرتۜ» لا تمثل سوى 10 في المائة من جميع المجرات في الكون المعروف، لكن تلسكوب هابل الفضائي لا يخلو من الدراما الخاصة به، والظواهر الفريدة التي يرصدها من حين لأخر.

يذكر أنه من المقرر أن يحل محل تلسكوب هابل قريبًا، تلسكوب جيمس ويب الفضائي، الذي سترسله ناسا إلى المدار في 31 أكتوبر على متن صاروخ آريان 5، وهو ما سيعطي فرصة للعلماء للنظر إلى الوراء لنحو 150 مليون إلى مليار سنة بعد أن بدأ الزمن - وهو أمر لم يكن في متناولهم من قبل مع هابل.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي