خلال محاضرة لمركز الدبلوماسية العربية:

عمرو موسى: العالم العربي يمر بتحديات تتطلب إستراتيجية موحدة لوقف التدخلات

عمرو موسى
عمرو موسى

 

قال عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، إن العالم العربي يمر بتحديات غير مسبوقة  تتطلب رؤية وإستراتيجية عربية موحدة متكاملة لمجابهة تلك التحديات الصعبة وكل محاولات التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية، مؤكدًا في الوقت ذاته الدور المصري السعودي باعتبارهما قوة محورية في المنطقة العربية يستطيعان بتكاتفهما وبتكاتف أيضا الدول العربية معهما مجابهة كل التدخلات الإقليمية في المنطقة  والتي تمثلها إسرائيل وإيران وتركيا. 

جاء ذلك خلال محاضرة نظمها مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية التابع للبرلمان العربي، والذي حاضر فيه عمرو موسى، وحضرها عادل بن عبد الرحمن العسومي، رئيس البرلمان العربي، والشيخ سلطان البركاني، رئيس مجلس النواب اليمني، وعدد من النواب والبرلمانيين العرب،

وفي إطار تناوله لبعض القضايا الساخنة المطروحة على الساحة العربية، تطرق "موسى" إلى الأزمة اليمنية، داعيًا إلى الدعم والتضامن مع الشعب اليمني.

كما أشار موسى إلى أزمة سد النهضة والتي تتصدر الساحة العربية حاليًا، أنها تعد قضية حياة أو موت بالنسبة لمصر والسودان، مطالبًا إثيوبيا بأن تستمع لصوت العقل وعدم الإضرار بمصالح كلا الدولتين.

وحول الوضع المتأزم في لبنان، استنكر "موسى"، ما آلت إليه الأمور في لبنان من اختناق سياسي واقتصادي، ووصول لبنان إلى حافة الهاوية، داعيًا كل الأطراف إلى إعلاء المصلحة العليا للبلاد.

وفي حديثه عن القضية الفلسطينية، حذر موسى من أن الانقسام الفلسطيني لا يقل خطورة على القضية الفلسطينية من الاحتلال الإسرائيلي، كونه يمنع الفلسطينيين من التحدث بصوت واحد أمام المجتمع الدولي في الدفاع عن قضيتهم العادلة والمشروعة.

ومن جانبه، أكد رئيس البرلمان العربي محورية الدور السعودي والمصري في دعم القضايا العربية على أسس وثوابت السياسة الراسخة، والتي ترتكز على البناء وصوت الحكمة والعقل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، معربًا عن تقديره للمساعي المصرية المخلصة بقيادة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في هذا الصدد، والتي برهنت عليها التطورات الأخيرة للقضية الفلسطينية. 

كما شدد رئيس البرلمان العربي، خلال مداخلته، على محورية القضية اليمنية وتصدرها أولويات البرلمان العربي، انطلاقًا من دوره في دعم واستقرار ووحدة اليمن، ومحذرًا في الوقت ذاته من استمرار التدخلات الإيرانية التي تستهدف تمزيق النسيج الاجتماعي لليمن وتهدد أمن واستقرار المنطقة ككل.

ومن جهته، ثمَّن سلطان البركاني الجهود الحثيثة، التي يقوم بها البرلمان العربي، في مواجهة التحديات المختلفة في المنطقة العربية، مشيدًا بالوقفة الجادة من جانب البرلمان العربي صفًا واحدًا إلى جانب الشعب اليمني في كافة المحافل الإقليمية والدولية، ومحذرًا في الوقت ذاته من مخاطر استمرار التدخلات الإيرانية في شئون الدول العربية، وفي الشأن اليمني بشكل خاص.