بوتين: خطر "كورونا" لم يتراجع.. والوضع الوبائي يتفاقم في بعض المناطق بروسيا

فلاديمير بوتين
فلاديمير بوتين

 

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن خطر فيروس "كورونا" لم يتراجع، مشيرا إلى أن الوضع الوبائي قد تفاقم في بعض مناطق البلاد.
وأضاف بوتين - خلال اجتماع مع نواب مجلس الدوما، وفقا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الاثنين - "لسوء الحظ، لم يتراجع خطر فيروس كورونا بعد، بل إن الوضع ساء في عدد من المناطق".


وسجلت روسيا خلال الأيام الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في عدد الإصابات الجديدة، ما دفع السلطات إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات لمكافحة تفشي الفيروس والسيطرة عليه.


وفرضت السلطات في العاصمة الروسية موسكو ومقاطعتها، التطعيم الإلزامي ضد فيروس "كورونا" للموظفين في قطاع الخدمات الاجتماعية، في مسعى للحد من تفشي الفيروس.

 

كما اتخذت السلطات الروسية جملة من الإجراءات التحفيزية لمزيد من الإقبال على التطعيم.
وفي سياق متصل.

 

تبدأ في مطلع يوليو المقبل الاختبارات السريرية للقاح (سبوتنيك – V) الروسي المضاد لفيروس كورونا للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما.


وقالت نائب عمدة موسكو أناستاسيا راكوفا، إن الأطباء يقومون في الوقت الراهن بترشيح المتطوعين للمشاركة في الاختبارات، موضحة أن تلك الاختبارات ستجري على ثلاث مراحل.


وأضافت أن نتائج الاختبارات السريرية ستسمح بإدراج المراهقين على برنامج التطعيم.. مشيرة إلى أن 350 مراهقا سيشاركون في الاختبارات وبينهم 100 مراهق يشاركون في المرحلتين والأولى والثانية و250 مراهقا في المرحلة الثالثة.


وأوضحت أنه يمكن أن يشارك في الاختبارات السريرية مراهقون لم يصبهم سابقا فيروس "كورونا وليست لديهم مواصفات طبية تمنعهم من تلقي اللقاح، مثل الإصابة بأحد أمراض التنفس قبل فترة تقل عن أسبوعين من الاختبار أو تلقي لقاح ضد مرض آخر قبل فترة تقل عن 30 يوما من تلقي اللقاح.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي