«هربت منه».. سر رفض سعاد حسني التعامل مع فريد الأطرش|فيديو

سعاد حسني
سعاد حسني

 

كشف المؤرخ محمد شوقي، المؤرخ الفني، سر اعتذار الفنانة الراحلة سعاد حسني عن التعاون مع المطرب فريد الأطرش في 3 أفلام، موضحًا أن هذا الرفض جاء في أفلام الهروب من الجنة وزمان يا حب ونغم في حياتي، وذلك بسبب الخلافات بينه وبين العندليب الراحل عبدالحليم حافظ.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع عبر القناة "الأولى"، والفضائية المصرية، اليوم الأثنين،: «سعاد حسني فطنت إلى أن فريد الأطرش يريد التعاون معها بسبب خلافاته مع عبدالحليم حافظ، وكانت تعتذر بلطف وتهرب من هذا الفخ الذي كان فريد يريد أن ينصبه لها». 

وتطرق المؤرخ الفني، إلى ما حدث بين العندليب الأسمر وسعاد حسني في فيلم «الخطايا»، موضحًا أن هذا التوقيت شهد إثارة شائعة ارتباطهما، وهو ما لم يحب عبدالحليم حافظ أن يؤكده بمشاركة سعاد في الفيلم، ما جعله يستبدلها بالنجمة الراحلة نادية لطفي، وهو ما سبب خلافا بين نادية وسعاد، لكنه استمر عدة أسابيع فقط، لدرجة أن سعاد حسني حضرت افتتاح الفيلم وهنأتها وهنأت عبدالحليم حافظ.

وحول طبيعة العلاقة بين عبدالحليم حافظ والفنان الراحل محمد رشدي، أوضح: «هو الفنان الوحيد الذي نافس العندليب واستطاع أن يهز عرشه وجعله يغير أسلوبه ويغني أغاني شعبية مثل سواح وأنا كل ما أقول التوبة». 

وواصل: «عبدالحليم كان بياخد محمد رشدي في حفلاته الخارجية عشان ميرجعش مصر ويلاقيه عامل نجاحات كبيرة ميقدرش يواجهها، لأنه لم يكن ينافسه إلا رشدي».

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي