حكايات| عاشق النحت والحجر.. حلم «أبو الهول» جديد في صحراء سيناء

الفنان التشكيلي مصطفى جاب الله
الفنان التشكيلي مصطفى جاب الله

 

كتب : ماهر مندي

على بعد ما يقرب من 20 كيلو متر من مدينة بني مزار تقع قرية البهنسا مسقط رأس شيخ نحاتين المنيا الفنان التشكيلي مصطفى جاب الله العاشق  للحجر والبالغ من العمر 82 عاما قضى منها أكثر من نصف قرن في مجال النحت، وذاع صيته ليس في قريته أو محافظته فقط، بل خارج حدود مصر.

 

شيخ مصطفى جاب الله تحدث عن رحلته مع النحت فيقول: "تعلمت مهنة النحت من عملي في وزارة الآثار التي عينت فيها على درجة خبير فعهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر.. كنت ببص للشكل وأنحته".

 كانت أول درجة وظيفية يحصل عليها "جاب الله" من تاريخ تعيينه درجة خبير نحت، لكن الله ألهمه العمل مع أبيه في النحت والترميم قبل تعيينه بوزارة الآثار الذي يفخر أنه كان أحد رجالها، حيث كان والده يعمل وقتها تاجر آثار برخصة 113 المنيا.

 

ووسط حالة من الفرح والفخر، يروي النحات جاب الله أن الرئيس الراحل محمد أنور السادات أرسل له برقية لإقامة معرض «النصر والسلام» وأرسل مندوبا من وزارة الثقافة إلى محل إقامته ببلدته البهنسا ونقلته سيارة إلى الهرم، وافتتح الرئيس المعرض بمدينة الفنانين وتم تعيينه في الآثار على درجة خبير.

ومن المفارقات أن جاب الله تم القبض عليه بتهمة تجارة آثار غير مرخصة وتم عمل محضر بنقطة صندفا الفار ثم بعد ذلك تحول المحضر إلى مركز شرطة بنى مزار؛ حيث طلب من وكيل النيابة أن يحضر له حجر وبعض من الأدوات التي كان يستخدمها في نحت التماثيل فاستجاب له وكيل النيابة وحضر له كل ما يطلبه".

ويحكي شيخ النحاتين: "ومن هنا بدأت في عمل تمثال مثل المضبوط في المحضر ووضع بداخله نقود وعندما جاء موعد الجلسة كان قد تم الانتهاء من نحت التمثال وفي أثناء الجلسة قام محامي مصطفي جاب الله ليترافع له في قضيته".

وأثناء ذلك طلب النحات مصطفى من القاضي بأن يدافع هو عن نفسه فقدم مصطفى جاب الله التمثال للقاضي، قائلا له: "هذا التمثال نفس التمثال الذى تم ضبطه معي قائلا له القاضي نعم وقام مصطفى وطلب من القاضي بكسر التمثال فكسره وهنا سقطت النقود الحديدية فقال مصطفى للقاضي.. هل الآثار الحقيقية تكون بداخلها نقود قال له القاضي: بالطبع لا فقال له مصطفى جاب الله إذن براءة يا سيدي القاضي".. ليرد القاضي: مصطفى جاب الله براءة.

ويختتم: "أبلغ من العمر نحو 82 عامًا ولدي من الأبناء والأحفاد 77 فيهم فنانون مبدعون قاربوا سن المعاش في مقدمتهم الفنان حسني جاب الله نجلي الذي أدعو أن يتم الاهتمام بفنه وتساعده على نحت تمثال آخر لأبو الهول بصحراء سيناء".

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي