أنوس.. نجم الدراويش في عصره الذهبي في ذمة الله 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

فقدت الرياضة المصرية وجماهير وعشاق النادي الإسماعيلي عبد الرحمن آنوس نجم الدراويش في عصره الذهبي والحاصل على بطولة أفريقيا مع الفريق أول نادي عربي ومصري يحصد البطولة. 


ووافته المنية صباح اليوم الأحد ومن المقرر أن تشيعه جماهير وإدارة ولاعبو الإسماعيلى والأجهزة الفنية والطبية والإدارية إلى مثواة الأخير عقب صلاة الظهر. 

 

 ويتمتع الفقيد بحب الجميع بالإسماعيلية بسبب دماثة خلقه وعطاءة المستمر للدراويش حيث تقلد الراحل العديد من المناصب بالنادى الإسماعيلى منها مدير فني للفريق الأول ومدير عام النادى ورئيس قطاع الأنشطة الرياضية.

 

 ويقام سرادق عزاء كبير للفقيد مساء اليوم في الملاعب المفتوحة لاستاد النادي الإسماعيلي.

 

وغادر عبد الرحمن السيد على أنوس عالمنا عمر ناهز 72 عاماً ،  وهو من مواليد الإسماعيلية 11 ديسمبر عام 1949 وأنضم الي صفوف الناشئين بالقلعة الصفراء و تدرج في صفوفها و صعد الي الفريق الأول عام 1968 و لعب اولي مبارياته مع الاسماعيلي في رحلته القومية من اجل المجهود الحربي.

اقرأ أيضا: منع لاعبى الإسماعيلى من التصريحات حفاظًا على استقرار الفريق