أستاذ علم الأوبئة: تلقيح 10% من المصريين يقلل وفيات الموجة الرابعة 40%| فيديو

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الاوبئة، إن مصر شهدت كسر الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد إذ تشهد انخفاضا كبيرا في الإصابات، موضحًا: «الشهر القادم سيشهد انتهاء الموجة الثالثة ثم ستبدأ فترة راحة حتى نهاية شهر أغسطس، ثم تبدأ الموجة الرابعة والتي ستكون مختلفة عن الموجة الثالثة بسبب توفر اللقاحات»، محذرا من حدوث تحور الهروب في نهاية العام الجاري او بداية 2022 بسبب عدم التوزيع العادل للقاحات.

وأضاف عنان في مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع عبر القناة "الأولى"، والفضائية المصرية، اليوم الأحد، أن 4% من السكان حصلوا على الجرعة الأولى من لقاحات كورونا، و0.05% فقط حصلوا على جرعتين، وإذا تم تلقيح 10% من السكان فإن منحنى وفيات الموجة الرابعة سيكون أقل بنسبة تتراوح بين 35% إلى 40%». 

وتابع أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، أن بعض الدول لقحت أكثر من 20% أو 50% من سكانها، لذلك بدأت في تخفيف الإجراءات الاحترازية، لكن دول قارة أفريقيا لقحت أقل من 1% من سكانها وسط مخاوف عديدة من تحورات لكورونا وأبرزها دلتا: «هذا التحور إن استمر في الانتشار فإنه قد يتغير إلى الدرجة التي تجعل اللقاحات غير ناجعة معه». 

وأكد الدكتور إسلام عنان أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الاوبئة، أن كل اللقاحات ناجعة ضد متغير دلتا، من حيث دخول المستشفيات والحالات الخطرة، موضحًا أن هنا تخوفا من تحور الهروب أي يهرب الفيروس من اللقاح ولا تكون اللقاحات ناجعة معه، وشدد على أهمية عدالة التوزيع منعا لحدوث تحور الهروب في نهاية العام الجاري او بداية 2022.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي