باكستان: لن نسمح لأمريكا باستخدام أراضينا ضد أفغانستان

رئيس الوزراء الباكستانى "عمران خان"
رئيس الوزراء الباكستانى "عمران خان"

شدد رئيس الوزراء الباكستانى، عمران خان، على أن بلاده «لن تسمح باستخدام أراضيها من قبل القوات الأمريكية كقواعد لتنفيذ مهمات لمكافحة الإرهاب فى أفغانستان».

وخلال مقابلة مع موقع اكسيوس أكد خان أن «باكستان لن تسمح مطلقاً لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية باستخدام قواعد على أراضيها للقيام بمهام مكافحة الإرهاب عبر الحدود بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان».

وكان الموقع قد ذكر فى تقرير سابق ان إدارة الرئيس الأمريكى، جو بايدن، تستكشف خيارات فى آسيا الوسطى للحفاظ على معلومات استخباراتية عن الشبكات الإرهابية داخل أفغانستان، وذلك مع اقتراب انسحاب القوات الأمريكية الكامل بحلول 11 سبتمبر، مضيفاً أن الأمر لا يزال معقدًا لسبب أن هذه البلدان تقع فى دائرة نفوذ روسيا.

وبحسب الموقع، فقد نفذت الولايات المتحدة مئات الضربات بطائرات دون طيار وعمليات مكافحة الإرهاب عبر الحدود من الأراضى الباكستانية، ولايزال المسئولون الأمريكيون يأملون سراً فى أن يتمكنوا من التوصل إلى ترتيب سرى مع الأجهزة العسكرية والاستخباراتية الباكستانية القوية.

وفى وقت سابق من هذا الشهر، قال مستشار الأمن القومى بالبيت الأبيض، جيك سوليفان، إن الولايات المتحدة أجرت «مناقشات بناءة» مع باكستان حول ضمان أن أفغانستان لن تصبح مرة أخرى قاعدة يمكن من خلالها للجماعات الإرهابية مهاجمة الولايات المتحدة، لكنه رفض الخوض فى التفاصيل.

فى الوقت نفسه، أعلنت أنقرة أن وزير الخارجية التركى مولود تشاووش أوغلو سيجرى غدًا الأحد مفاوضات ثلاثية مع نظيريه الإيرانى محمد جواد ظريف والأفغانى حنيف أتمار لبحث عملية السلام فى أفغانستان.. وسيعقد الاجتماع الثلاثى على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسى وسيتناول «آخر مستجدات عملية السلام فى أفغانستان والتعاون فى مجال الأمن والطاقة والروابط والهجرة غير الشرعية».

ويأتى هذا الاجتماع بعد أيام من تصريح الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، بأن أنقرة تستطيع تحمل مزيدًا من المسئوليات عن ضبط الوضع فى أفغانستان بعد انسحاب قوات حلف الناتو من هذا البلد.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي