ترامب يتهم بايدن بإذكاء قضايا «العنصرية والعرقية»

دونالد ترامب وجو بايدن
دونالد ترامب وجو بايدن

 

شن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب هجومًا على خلفه جو بايدن، منتقدًا "النهج الذي تتبعه إدارته في التعامل مع قضايا العنصرية والتمييز العرقي"، وذلك حسب رأيه.

وقال ترامب: "كمرشح، وعد جو بايدن في البداية بتوحيد أمريكا، ولكن حتى الآن في الأشهر التي قضاها كرئيس، كان التحدي الأكبر الذي يواجهه هو استمرار تقسيم البلاد على أسس عرقية وجنسية"، وذلك نقلًا عن موقع "روسيا اليوم".

وأردف قائلًا: "الأفكار اليسارية نظرية عنصرية نقدية منتشرة في المؤسسات التعليمية الأمريكية، وضمن هذه النظرية، تم تكليف العلماء والناشطين بفحص قانون الولايات المتحدة بشكل نقدي والوقوف على مدى تقاطعه مع القضايا العرقية".

وتابع الرئيس الأمريكي السابق: "الطلاب أخذوا فكرة خاطئة مفادها أن أمريكا شر منهجي، وأن قلوب أهل البلد مليئة بالكراهية والغضب. النظرية الجديدة الشائنة لليسار تدعو إلى أن الحكم على الناس من خلال لون البشرة هو في الواقع فكرة جيدة، وأن إعطاء طفل واحد على الأقل حدود المعرفة المثيرة للانقسام على الإساءة النفسية يعتبر برنامج الانتحار الوطني".

واستطرد قائلًا: "مع ذلك، هذا ما وافقت عليه إدارة بايدن مؤخرا في قاعدة تهدف إلى إدخال نظرية عنصرية نقدية في مناهج الطلاب الأمريكيين".

وكان ترامب قد خسر انتخابات الرئاسة الأمريكية، التي جرت في 3 نوفمبر الماضي، أمام بايدن، الذي حصد 306 أصوات في المجمع الانتخابي، مقابل 232 صوتًا لترامب، الذي اضطر على إثر ذلك لمغادرة البيت الأبيض في 20 يناير المنصرم.