مسئول أوروبى: مستعدون لمساعدة لبنان بشرط

ميشيل عون «يمين» يستقبل جوزيب بوريل «شمال
ميشيل عون «يمين» يستقبل جوزيب بوريل «شمال

 

قال مسئول السياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل، اليوم، إنه أطلق رسالة صارمة لكل المسئولين اللبنانيين، مؤكدا أن هناك موارد لمساعدة لبنان لكن يجب أن تطبق الإصلاحات أولاً.

وأعرب بوريل عقب لقائه الرئيس اللبنانى ميشال عون فى بعبدا، عن تضامنه ودعمه للجيش اللبنانى، وقلقه حيال لبنان.

وأكد أن الاتحاد الأوروبى مستعد للقيام بدوره فى تقديم الدعم المستمر المباشر للشعب اللبنانى.

وقال بوريل فى تصريح للصحفيين «وحده الاتفاق العاجل مع صندوق النقد الدولى سينقذ البلاد من الإنهيار المالى وليس هناك مجال لهدر الوقت». ودعا بوريل القادة فى لبنان إلى ضرورة أن يتحملوا مسؤولياتهم وأن يشكلوا حكومة، وقال: «نحن مستعدون لمساعدة الشعب اللبنانى، وفى حال لم يتم حل الأزمة سنعتمد خيارات أخرى ونأمل ألا نضطر لذلك».

وأضاف: «العقوبات على الطاولة نناقشها وآمل ألا يتخد قرار بشأنها». واعتبر بوريل أن الأزمة التى يواجهها لبنان ناتجة عن سوء الإدارة وليس سببها وجود النازحين. وشدد المسئول الأوروبى فى أول زيارة له إلى بيروت، على أن الانتخابات النيابية يجب أن تحصل فى موعدها.