حكايات| ماما دهب.. «عربة كبدة» للتأديب والتهذيب والإصلاح

ماما دهب.. «عربة كبدة» للتهذيب والتأديب والإصلاح
ماما دهب.. «عربة كبدة» للتهذيب والتأديب والإصلاح

 

سيطرت حكاية «ماما دهب» على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشر فيديو لها وهي تقوم بتوجيه النصائح لزبائنها من الفتيات لحمايتهم من «كلام الناس»، على حد قولها، فهي ليست مجرد بائعة كبده فقط؛ بل «ماما دهب» وهي سيدة مكافحة بدرجة أم مع من يعرفها. 

 

ظهرت سيدة تدعى «دهب غريب»، والتي تبلغ من العمر 45 عاما، في فيديو على تويتر وهي تقول لزبائنها من البنات «صوتك ما يعلاش وأنت بتضحكي، مش عندي بس ولكن في أي مكان عشان الناس ما تقولش علينا كلام مالوش لزمة»، ما اعتبره رواد تويتر إهانة للفتيات ومنهن من اعتبرنه نصيحة لهن من سيدة تعتبر نفسها أم لكل الزبائن من الجنسين. 

دهب قالت أيضًا إنها تحرص على الفتيان والفتيات الذين يترددون عليها، مضيفة: «شعرت تجاههم بشعور المسؤولية كأم.. فأنا أحرص على تقديم الطعام المنزلي، بأسعار بسيطة تناسب مصروفهم الشخصي، لذا أخشى على الفتيات من أي سلوك يعرضهن للخطر، وما جاء في الفيديو يعكس مشاعري هذه تجاه الفتيات».

 

وتابعت: «شعرت دهب بحزن شديد بعد تداول مقطع الفيديو بسخرية، لكنها في المقابل تلقت اتصالات ورسائل من كثير من الشباب، والشخصيات العامة، وجدت فيها الدعم والتشجيع على أن تمضي فيما تفعل ولا تنظر بعين الاعتبار للآراء السلبية والانتقادات».

 

 

وكانت دهب غريب معروفة بهذا الاسم حتى وقت قريب، لكن اسمها أصبح ماما دهب مع أزمة كورونا.

 

اقرأ أيضًا| الصعيديات قادمات.. الكابتن صباح أول مدرب ملاكمة جنوب مصر

 

وتقول: «عقب فترة الإغلاق أصبحت لا أرى زبائني القدامى الذين اعتدت على التعامل معهم في ممر أفتر إيت، كانوا من مراحل عمرية مختلفة، وإن كان معظمهم في مرحلة متقدمة من عمر الشباب، في المقابل ظهرت هذه الأيام أجيال جديدة من أعمار صغيرة نسبيًا».

 

وتلفت غريب إلى أن بداية قدوم هؤلاء الشباب صغيري السن كانت مع طلب أحد هؤلاء الشباب تصوير فيديو عن الطعام الذي تقدمه ونشره على تطبيق تيك توك، بعدها بدأ فتيان وفتيات في أعمار صغيرة يأتون إليها باستمرار، حيث شعرت بمسؤولية نحوهم.

 

وكانت دهب الحاصلة على بكالوريوس تجارة خارجية بدأت العمل رفقة والدتها في عربة المأكولات الصغيرة في ممر "أفتر إيت" بمنطقة وسط البلد عام 2002 ، وعرفت العربة حينها بمأكولات أم دهب.

 

 

وفي شهر أغسطس من عام 2019 كرم الرئيس عبد الفتاح السيسي ماما دهب خلال المؤتمر الوطني السابع للشباب بالعاصمة الإدارية الجديدة، في رسالة عرفان لقصة كفاحها الطويلة.

 

ومن بعد هذا التكريم أصبحت دهب محل اهتمام وسائل الإعلام المحلية، وبدأت أحلامها المؤجلة في التحقق، فكان حلمها الأول أن تصبح مقدمة برامج اجتماعية حسبما تقول، وفي شهر رمضان الماضي شاركت في تقديم فقرات برنامج حياة كريمة خلال شهر رمضان الماضي على فضائية "دي إم سي".
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي