«الاغتصاب الزوجي».. أسرع وسيلة للشهرة على «السوشيال ميديا»

تميم يونس وزوجته ندى
تميم يونس وزوجته ندى

 

أصبحت «السوشيال ميديا» باباً مفتوحاً أمام ملايين الأشخاص في التعبير عن آراءهم بحرية وبدون رقابة أو رفض، ليصل الأمر إلى أن تصبح المشاكل العائلية وأسرار البيوت "قضية رأي عام" يتداولها متابعي "السوشيال ميديا" وإبداء رأيهم والإفتاء في الحرام والحلال دون دلائل شرعية تؤكد هذا. 

خرجت منذ أيام طليقة الفنان ومخرج الإعلانات "تميم يونس"، بفيديو لها على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام" لتفضح زوجها السابق بمعاملته الغير آدمية لها واتهامه بـ «الاغتصاب الزوجي» بعد عام من الانفصال. 

بكت "ندى عادل في الفيديو معلنة تعرضها للاغتصاب الزوجى مشيرة أنها ظلت لفترة تتجنب التحدث في هذا الموضوع على الرغم من تلقى طلبات عديدة بتناول هذه القضية.

اقرا أيضا : انتحار شاب عراقي.. والسبب «الزوجة الثانية»

وقالت عادل إنها تعرضت بشكل شخصي للاغتصاب الزوجي وأنها منزعجة من عدم توافر قانون في مصر لحماية الزوجة واختتمت ندى عادل كلامها بأنها تأمل بتغيير القانون وتجريم «الاغتصاب الزوجى».

 

اعتقدت ندى أن الرأي العام سيتعاطف معها وينصرها في قضيتها، ولكنها لا تعلم أن بعضه انقلب ضدها مشيرين إلى أنه لا يصح أن تقوم بفضح زوجها على «السوشيال ميديا» خاصة أنه تم الانفصال بشكل رسمي وأن لا جدوى من هذه الضجة الغير مرغوبة. 

ولكن هناك البعض من أنصار حقوق المرأة في المجتمع تعاطفوا معها مشيرين أن لا يجوز اقتراب الزوج من زوجته إلا بالرضا والحب والمودة كما أمر الله عز وجل في كتبه السماوية وقرآنه الكريم الذي يحث على تعزيز وتكريم المرأة وأن أساس الزواج هو "المودة والرحمة". 

لهذه الأسباب تصدر هاشتاج «الاغتصاب الزوجي» موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وأصبح الحديث الرائج هو "تميم وندى" بين الرفض والقبول والنصح والإفتاء بغير حق". 

جاءت بعض التغريدات على الهاشتاج كالتالي :" "من غضب منك ولم يفعل فيك شراً اختره صاحباً لك، فالغضب يفضح طينة البشر". 

وأضاف آخر :" الاغتصاب الزوجي أيه العك ده واحدة تخرج أسرار واحد كان زوجها وأبو أولادها عشان تشتهر طيب لما هو كان بيغتصبك سكتى ليه.. مرفعتيش خلع ليه والشرع والقانون أحل لها هذا". 

وقال آخر :" يبدو أن هذا الرجل لم يتزوج أنثي فبعض النساء اليوم لديها شكل الأنثى لكنها لا تحتوي علي مشاعر الأنثى الحقيقية لأن بعضهم تذكر وتشبه بالرجال والمرأة التي تكتم ما خلق اللي فيها وتشنع بزوجها بهذه الطريقة فهي عديمة الأخلاق". 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Nada Adel (@nadaadelt)