الذهب يتجه لتسجيل أسوأ أداء أسبوعي في 15 شهر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

ارتفعت أسعار الذهب خلال جلسة تعاملات اليوم الجمعة لكن المعدن النفيس يتجه نحو تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ مارس 2020، بعد أن تسبب تحول الفيدرالي الأميركي صوب لهجة تميل إلى التشديد النقدي في صعود الدولار والتأثير سلبًا على شهية المستثمرين نحو شراء المعدن الأصفر.

وارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليو يونيو بمقدار 18.45 دولار، بما نسبته 1.04%، لتتداول عند مستوى 1793.25 دولار للأوقية، لكنه لا يزال منخفضًا بنسبة 5% خلال تعاملات الأسبوع.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي، أوضح الفيدرالي الأمريكي أنه سيدرس تقليص برنامجه لشراء الأصول في كل اجتماع يعقده وتوقع بعض أعضاءه رفع أسعار الفائدة لأول مرة بعد الجائحة في 2023.

وفي نتيجة كانت أكثر تشددًا مما كان متوقعًا، أظهر تصويت أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن 11 من 18 مسؤولًا يتوقعون رفع أسعار الفائدة مرتين على الأقل في عام 2023، على خلاف ما حدث في مارس الماضي حين توقع سبعة فقط ارتفاعًا واحدًا.

وذكرت مؤسسة "ماركت ووتش" المعنية بالشأن الاقتصاد العالمي أن سبعة مسؤولين يرون الآن أن أول زيادة ستُصبح في العام المقبل، مُقارنة بأربعة فقط في مارس الماضي.

وبعد التصريحات التي تميل إلى التشديد النقدي من مجلس الاحتياطي، قفز الدولار لأعلى مستوى في شهرين ويتجه نحو تسجيل أفضل أداء أسبوعي في ما يقرب من تسعة أشهر.

وعلى الرغم من أن الذهب يُعتبر تحوطا في مواجهة التضخم، فإن أسعار الفائدة المرتفعة ستقلص جاذبيته إذ أنها تعني ارتفاع تكلفة فرصة حيازته.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم بنسبة 1.9% ليتداول عند مستوى 2543.61 دولار للأوقية لكنه يتجه صوب أسوأ أسبوع منذ أواخر مارس الماضي عقب تسجيله انخفاض حاد أمس الخميس.

وصعدت الفضة بنسبة 0.7% لتتداول عند مستوى 26.09 دولار للأوقية لكنها منخفضة ما يزيد عن 6% في الأسبوع، فيما أضاف البلاتين ما نسبته 0.6% ليتداول عند مستوى 1064.77 دولار.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي