بين الحياة والموت.. أحمد دافع عن شقيقته فطعنه البلطجية بالأسلحة| صور

المجني عليه
المجني عليه

 

والده: عايزين حقه يرجع.. وشقيقه: طعنوا أخي دون رحمة لدفاعه عن شقيقتي

واقعة ماسأوية شهدتها قرية قلما التابعة لمدينة قليوب، بمحافظة القليوبية، كاد أن يروح ضحيتها شاب جامعي بسبب شهامته ودفاعه عن شقيقته التي حاول البلطجية وتجار المخدرات معاكستها، فمجرد الدخول معهم في مشاجرة، لرفضه معاكستها، قاموا بجلب السلاح الأبيض وطعنه عدة طعنات وعلى أثرها تم نقله للمستشفى.

بداية الواقعة

تلقت الأجهزة الأمنية بالقليوبية، بلاغًا من المواطنين بقرية قلما بحدوث مشاجرة وسقوط شاب غارقًا في دمائه وسط الشارع بعد التعدي عليه من قبل 3 بلطجية معروفين بتجارتهم للمخدرات، وعلى الفور، انتقل المقدم طه حسين رئيس المباحث ومحمد حسين معاون المباحث لموقع الحادث، وجاري البحث عن المتهمين.

عايزين حقه يرجع

طالب محمد عبدالقوي، والد الشاب المجني عليه، بضرورة تكثيف الحملات الأمنية والقبض على المتهمين، معلقا: «حق ابني لازم يرجع.. البلطجية مسجلين خطر ومعروفين في القرية لابد من القبض عليهم حتى لا يرتكبوا مثل تلك الجرائم، فالمباحث مازالت تبحث عنهم لكن حتى الآن لم يتم القبض عليهم.. وبنطالب بحق ابني وسجن المتهمين».

وعلق شقيق المجني عليه: «حق أخويا فين.. أخويا في المستشفى بين الحياة والموت كان هيدفع حياته بسبب أنه رفض معاكسة شقيقتي وحاول إيقاف المتهمين عن فعلهم، عايزين حق أحمد أخويا والقبض على المتهمين».

التقرير الطبي

أوضح التقرير الطبي الخاص بحالة المجني عليه، إنه يعاني من طعنه نافذة أثرت على الطحال والكبد والرئه، وأن المتهمين قاموا بطعنه مما تسبب في فقدانه كمية كبيرة من الدماء والتأثير على أعضاء في جسده وأنه مازال تحت الرعاية الصحية ويتلقي العلاج.

تحقيقات النيابة 

تواصل النيابة التحقيق في الواقعة فيما استمعت لشهادة الشاب المجني عليه وشهادة شهود العيان، وطالبت بضبط وإحضار المتهمين.


 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي