قرصان يحاول تسميم مياه الشرب إلكترونياً في أمريكا

قرصان يحاول تسميم مياه الشرب إلكترونياً في أمريكا
قرصان يحاول تسميم مياه الشرب إلكترونياً في أمريكا

 

نقلت شبكة «إن بي سي»، اليوم الخميس 17 يونيو، أن أحد القراصنة الإلكترونيين حاول في 15 يناير الماضي، تسميم محطة لمعالجة المياه تخدم أجزاء من منطقة خليج سان فرانسيسكو.

وحصل المتسلل على اسم المستخدم وكلمة المرور لحساب موظف سابق على تطبيق "تيم فيور"، وهو برنامج شائع يتيح للمستخدمين التحكم عن بعد في أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

 

وبعد تسجيل الدخول، قام المتسلل، الذي لم تتعرف السلطات على هويته أو دوافعه، بحذف البرامج التي تستخدمها محطة المياه لمعالجة مياه الشرب، "ولم يتم الإبلاغ عن أي إخفاقات نتيجة الحادث، ولم يبلغ أي فرد في المدينة عن مرض بسبب فشل متعلق بالمياه"، بحسب تقرير خاص أعده مركز الاستخبارات الإقليمي شمالي كاليفورنيا، وذلك وفقا لما نشره موقع "سكاي نيوز".

 

وذلك الحادث، الذي لم يتم الإبلاغ عنه من قبل، ولا يزال قيد التحقيق من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي، هو واحد من عدد متزايد من الهجمات الإلكترونية على البنية التحتية للمياه في الولايات المتحدة والتي ظهرت مؤخرا.

وقد أعقبه هجوم مماثل في أولدسمار بولاية فلوريدا، بعد بضعة أسابيع، حيث تمكن أحد المتسللين أيضا من الوصول إلى حساب "تيم فيور"، ورفع نسبة مواد التعقيم في مياه الشرب إلى مستويات سامة. لكن موظفا لاحظ على الفور حركة مؤشر الكمبيوتر، وألغى تغييرات أجراها المتسلل.

 

ونقلت "إن بي سي" عن كينت باكمان، الباحث في شركة "دراجوز" للأمن السيبراني، أنه تم تداول أسماء المستخدمين وكلمات المرور لما لا يقل عن 11 من حسابات موظفي شبكة المياه في أولدسمار، على شبكة الإنترنت المظلمة.