أخر الأخبار

أخطاء شائعة عند وضع الكريم الواقي من الشمس

 تطبيق كريم واقي الشمس
تطبيق كريم واقي الشمس
 

يعد العثور على واقٍ من الشمس آمن وفعال لك ولعائلتك أحد مكونات مجموعة أدوات السلامة من الشمس خلال فصل الصيف، حيث إنه يوفر حماية أقل بكثير من الأشعة فوق البنفسجية الضارة ويترك الجلد معرضًا لـ أضرار أشعة الشمس.

الخطأ الأول:

- الاعتماد على واقي الشمس وحده للحماية من أشعة الشمس، حيث يمكن أن يساعد الواقي من الشمس في حماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس، لكن لا ينبغي أن يكون خط الدفاع الأول أو الوحيد.

- افعل هذا بدلاً من ذلك: جنبًا إلى جنب مع وضع واقي الشمس قم بتغطية بشرتك بالملابس الواقية والقبعات والنظارات الشمسية، والبقاء في الظل قدر الإمكان والبقاء في الداخل خلال ذروة شمس منتصف النهار.

الخطأ الثاني: اختيار واقي الشمس بمكونات يحتمل أن تكون سامة

قد تضر المكونات الشائعة للوقاية من الشمس أكثر مما تنفع، ويمكن لأوكسي بنزون​، وهو هرمون اصطناعي أن يعطل نظام الهرمونات، ريتينيل بالميتات، أو فيتامين أ، قد يتسبب في الواقع في تلف الجلد المعرض لأشعة الشمس.

الخطأ الثالث: عدم التقديم بشكل كافٍ

هناك احتمالات أنك لا تقوم بوضع ما يكفي من كريم الوقاية من الشمس، حيث يقوم مختبرو المنتج بوضع طبقة سميكة بشكل مدهش على الجلد لتحديد عامل الحماية من الشمس (SPF) .

ويوصي خبراء الجلد باستعمال مقدار يوازي نصف ملعقة صغيرة يتم وضعه على الوجه والعنق للحصول على حماية كافية من تأثير الأشعة .

الكمية التي يوصي الخبراء بتطبيقها من هذا المستحضر على الوجه والجسم

يُعتبر الإفراط في التعرض للشمس دون حماية مؤذياً للصحة، أما نتائجه على البشرة فكارثية إذ يؤدي إلى تلف أنسجتها، ويُسرّع شيخوختها عبر التسبّب بظهور البقع والتجاعيد عليها. 

كما أنه يزيد من خطر إصابتها بسرطان الجلد، ولذلك يُعتبر استعمال الكريم الواقي من الشمس خطوة مهمّة جداً في روتين العناية اليومية. 

وليكون هذا الكريم فعّالاً يشترط اختياره بأرقام حماية تتناسب مع أسلوب حياة من يستخدمه، خاصةً فيما يتعلّق بأماكن وأوقات التعرض للشمس، هذا بالإضافة إلى استعمال الكمية المناسبة منه القادرة على تأمين الحماية المطلوبة للبشرة.