مقابل ملايين الدولارات.. «لويزيانا الأمريكية» تشجع سكانها لتلقي لقاح كورونا

أرشيفية
أرشيفية

 

أعلنت ولاية لويزيانا الأمريكية، اليوم الخميس 17 يونيو، عن منحها فرصة للفوز بحصة مالية ضخمة قدرها 2.3 مليون دولار، لسكانها الذي تم تطعيمهم باللقاح المضاد لفيروس "كورونا" المستجد.

 

وينقسم المبلغ ما بين جوائز نقدية ومنح دراسية جامعية، بحسب وكالة "أسوشيتد برس" للأنباء.


وأطلقت الولاية إعلانها أملا في أن تقنع الحوافز المالية أولئك الذين يترددون في الحصول على اللقاح لتغيير رأيهم بشأنه.


ومن الممكن أن يحصل الفائز الأول على مليون دولار عن طريق اليانصيب الذي أعلن عنه حاكم الولاية، جون بيل إدواردز، اليوم الخميس، وستتم السحوبات على مدار 5 أسابيع اعتبارا من 14 يوليو المقبل.

 

وستمنح الولاية الأمريكية 9 منح دراسية بقيمة 100 ألف دولار للفائزين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما، والذين يمكنهم إثبات أنهم تلقوا لقاحا واحدا على الأقل من لقاح (كوفيد-19).

كما سيتم تسليم 4 جوائز نقدية بقيمة 100 ألف دولار أمريكي، وجائزة بقيمة مليون دولار أمريكي للفائزين الذين يبلغون من العمر 18 عاما أو أكثر.

 

ويأمل حاكم ولاية لويزيانا، في أن الحوافز النقدية - مثل تلك المقدمة في ولايات كاليفورنيا وكولورادو وكنتاكي وماساتشوستس وأوهايو - ستعزز الاهتمام بتلقي اللقاح، بعد أن فشلت حجج السلامة العامة وحماية الصحة في التأثير على أعداد كبيرة من سكان ولايته.

وتتخلف ولاية لويزيانا عن كل ولاية أخرى تقريبا في توزيع لقاح فيروس "كورونا" المستجد، على الرغم من جهود التوعية الواسعة النطاق التي تعمل على توصيل اللقاح مباشرة إلى الأحياء والكنائس والمنازل.

 


ويأمل حاكم لويزيانا، جون بيل إدواردز، بشكل خاص، في أن تثير الجوائز المالية الضخمة جذبا بين الشباب قبل بداية الخريف في العام الدراسي، وذلك بعد أن شهدت الولايات استيعابا محدودا للقاحات من الطلاب في سن الكلية والمراهقين.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي