«الترينج بـ250 جنيها».. نادى بـ«المظاليم» يبيع الملابس للاعبيه بـ«الإجبار»| خاص

نادي البداري الرياضي
نادي البداري الرياضي

 

فى واقعة هي الأغرب في مجال كرة القدم، قام نادي البداري الرياضي بأسيوط، والذي ينافس في دوري الدرجة الثانية، ببيع الملابس المخصصة للاعبين الناشئين - تحت السن- فى فريق كرة القدم رغما عنهم، بل وإجبارهم علي شرائها من أجل اللعب في الفريق، علي الرغم من أن تلك "الترينجات " لا تساوي المبلغ المطلوب.

وطالب النادى من اللاعبين بضرورة شراء ترنجات حمراء اللون لارتدائها أثناء التدريبات، وقام النادى بشراء هذه الترنجات وإعادة بيعها للاعبين، حيث باع النادى  45 ترينجاً رياضياً أحمر اللون، سعر الترنج الواحد ٢٥٠  جنيهاً، حيث بلغ مجموعها ١٣٥٠٠ جنيه، والتىي كان من ألمفترض أن يقوم النادى بدفعها من خزينة النادى للاعبى الفريق.

وعلمت "بوابة أخبار اليوم" أن النادي لم يقم بصرف مستحقات اللاعبين، باستثناء  75 جنيها تم صرفها طوال السنة الماضية، وعدم دفع النادي لمصاريف انتقال للاعبين، والمفترض حضروهم إلي التدريب من 12 إلى 15 مرة شهرياً.

 

في البداية يقول اللاعب "أ ،ش": منذ 7 سنوات وأنا ألعب في نادي البداري الرياضي،  وبدأت أزمة الترنجات داخل فريق 2003 لكرة القدم، حيث طلب المسئولين من لاعبي الفريق شراء الترنجات من النادي،وقالوا لهم بالحرف" بس انتوا اللي هتدفعوا ثمنها" ، وذلك بغض النظر عن ظروف الاعبين المادية.

وتابع اللاعب " بالفعل قام كل لاعب بدفع مبلغ  250 جنيهاً ثمناً للترنيج الواحد، وباعوا حوالي 45 "ترنيج" يعني مبلغ كبير، لافتاً أن النادى منوط به شراء تلك الملابس على نفقته الخاصة وليس العكس.

وأضاف اللاعب " اللاعيبه اللي كانت بتروح مواصلات مكنتش بتاخد أي فلوس، حتي أنا تقاضيت السنة الماضية فقط 75 جنيها علي 7 شهور عمل، مع العلم أني كنت أحضر 12 تمريناً في الشهر،  والتمرين الواحد يكلفني 30 جنيها، يعني  360 جنيها شهريا، وفي السبع شهور حوالي 2500 جنيه"، مؤكداً أنه بذلك خسر مبلغاً ضخماً ينفقه من جيبه الخاص.

وفي نفس السياق قال اللاعب " أ ، م " : اللعب  فى نادى البدارى الرياضى منذ  5 سنوات، وأعاني من سوء المعاملة من قبل المسئولين في النادي"، موضحاً أنه لا يوجد من يعطيهم حقوقهم، ولا حتى ثمن تنقلاتهم من وإلى النادي، لافتاً أننه مازال طالباً ويجد صعوبة في الإنفاق على المدارس والنادي في نفس الوقت.

وعن ثمن الترينيج قال اللاعب "  النادى تحصل على مبلغ 250 جنيهاً ثمن الترنج، وده  مبلغ كبير، حيث من المفترض أن جميع مستلزمات اللاعبين من ملابس وأحذية تكون على نفقة النادي، ولكن للأسف النادى بيخلينا ندفع ونعمل كل حاجه من غير  ما ناخذ  مقابل، وانهي حديثه قائلاً "انا لعبت الموسم دا كامل مخدتش غير 75جنيه ولما قولت للنادي عاوز حقي محدش رضى يسمعنى .

واستكمل اللاعب "م،ش" من الناشئين: عند شرائي "الترينج" قمت بإقتراض ثمنه من عمتي وذهبت للنادي لشرائه، وإلي الأن لم استطع  تسديد ثمنه ‘ ومنذ انضمامي للنادي موسم 2016، لم اتقاضي ولا "مليم أحمر"، وجميعنا هكذا رغم وجود مواهب كروية بيننا ، لو خرجت للنور ستقلب الموازين .

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي