احذرى| خطأ شائعاً لإزالة المكياج «يدمر مسام الوجه»

المناديل في إزالة المكياج
المناديل في إزالة المكياج

 

تبحث السيدات على أفضل طرق للعناية بالبشرة، حتى تظل بنضارتها وتحمي نفسها وبشرتها من ظهور التجاعيد المبكرة، ولكن العديد من السيدات يقعن في أخطاء شائعة تضر بالبشرة، أهمها استخدام المناديل في إزالة المكياج.

وأكدت دراسة أجرتها طبيبة جلدية في جامعة بروكسيل، أن المناديل المبللة لازالة المكياج أمر يضر بالبشرة، و يجب التوقف عنه نهائيا.

وقالت الطبيبة إنه  من أجل الحفاظ على هذه المناديل رطبة ونظيفة ومنعشة؛ يقوم المصنعون بإضافة بعض المكونات إليها، ولا تعتبر هذه المكونات مناسبةً للحفاظ على نعومة البشرة، وثمة خيارات أفضل ومناسبة للبيئة أيضٍا يمكن استخدامها؛ من أجل تنظيف الوجه من المكياج والأوساخ التي يمكن أن تعلق في مساماته، وفي هذه الحالة؛ من الممكن الاعتماد مثلاً على القطن الطبي أو المحارم القطنية مع الجل أو الرغوة المنظفة”.

ومن الممكن استخدام المناديل لإزالة المكياج العادي، لكن ليس بشكلٍ دائمٍ ومتكررٍ، والأفضل تجنبها في حال كانت البشرة جافةً أو حساسةً، أو إذا كانت قابلةً لأن تصبح حمراء اللون.

أفضل الطرق لازلة المكياج 

من الأفضل تجنب استخدام المناديل  الورقية المبللة من أجل إزالة المكياج، وثمة طريقتان تعتبران مثاليتان لتنظيف الوجه.

1- ماء الميسيلار مع المنظف

– يجب تنظيف الوجه بماء الميسيلار بواسطة قطعة من القطن.

– بعد ذلك يتم تنظيف الوجه بمنظف يحتوي في تركيبته على نسبة مرتفعة من الماء، ومن الممكن أن يكون في هذه الحالة بتركيبة الجل أو على شكل رغوة.

– من المهم تدليك البشرة لمدة 30 ثانية.

2- مزيل مكياج زيتي مع منظف لزج:

– تتم أولاً إزالة المكياج باستخدام مزيل مكياج بتركيبة زيتية مع التدليك على بشرة جافة قبل الغسل بالماء الفاتر.

– يجب تنظيف الوجه بمنظف بتركيبة تحتوي على الماء، وقد يكون في هذه الحالة جلّ أو على شكل رغوة. ويجب التدليك لمدة لا تقل عن 30 ثانية قبل غسل البشرة، وهكذا يمكنك أن تتوقفي عن استخدام المحارم المبللة المزيلة للمكياج.