أخر الأخبار

بعد اغتيال كينيدى| نافذة تباع بالملايين فى ولاية تكساس

اغتيال كينيدي
اغتيال كينيدي

لم يكن طبيعيا أن يمر أحد المزادات الأمريكية في العام 1970 مرور الكرام دون الوقوف أمام طرح نوافذ وأرضيات حجرة في مبنى مخزن للكتب الدراسية بمدينة دالاس بولاية تكساس، مرور الكرام لبيعها في مزاد لأعلى سعر؟!

تفاصيل قصة هذا المزاد نشرتها جريدة أخبار اليوم في عددها الصادر في الحادي عشر من أبريل عام 1970، حين وقف مئات الأمريكيين يشيرون إلى النافذة الجانبية في الطابق السادس من مبنى مخزن الكتب المدرسية الواقع في أحد الشوارع الرئيسية في مدينة دالاس بولاية تكساس وأحيانا يطلب البعض شراء هذه النافذة ويكتفي آخرون بطلب شراء أجزاء صغيرة من إطارها.

فيما كان البعض الآخر يطلب جزءًا من خشب أرضية غرفتها، والسبب أن هذه النافذه دخلت التاريخ وصارت قطعة أثرية عندما أطلق منها لي هارفي أوزوالد، حسب تقرير لجنة وارين، النار على الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي أثناء مرور موكبه من أمام هذا المبنى في 22 نوفمبر 1963.

وبعد حادث إطلاق النار تم إغلاق المبنى بالكامل ووضع لافتة عليه بعدم الدخول لغير الأعمال الرسمية تفاديا لفضول زوار مدينة دالاس.

لكن في العام 1970 وبعد ست سنوات على حادث إطلاق النار عاد المبنى لواجهة الصدارة وباهتمام مبالغ من جميع سكان المدينة ومن زوارها، مما دفع صاحب المبنى لعرضه للبيع في مزاد وجني الأرباح الهائلة من ورائه، وكأنه أثر تاريخي، بالرغم من أن الست سنوات منذ وقوع الحادثة لا تقارن بعمر المبنى الفعلي، والذي يرجع بناؤه منذ 60 عاما في ذلك الوقت .

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي