وزير الدفاع الأمريكي: الجماعات الإرهابية تحتاج عامين للعودة في أفغانستان

وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن
وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن

قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، اليوم الخميس 17 يونيو، إن الجماعات الإرهابية في أفغانستان، مثل القاعدة، قد تمثل تهديدا لأراضي الولايات المتحدة وحلفائها خلال عامين.

 

وذكر الوزير الأمريكي خلال جلسة في الكونجرس: "من الممكن أن يستغرق الأمر عامين، حتى يتمكنوا من تطوير قدراتهم"، بحسب "رويترز".

من جانبه قال رئيس هيئة الأركان المشتركة مارك ميلي إنه متفق مع الجدول الزمني الذي ذكره أوستن، موضحا أن هناك خطرا محدودا في الوقت الراهن. وأضاف: "لو حدث انهيار في الحكومة أو تفكيك لقوات الأمن الأفغانية فالخطر سيتزايد بشكل واضح".

 

وبدأت الولايات المتحدة، بعد 20 عاما، سحب قواتها المتبقية من أفغانستان وعددها 2500، وتستهدف الانسحاب تماما بحلول 11 سبتمبر.

 

ويعتزم نحو سبعة آلاف من القوات غير الأمريكية، وتتألف في معظمها من دول حلف شمال الأطلسي- إلى جانب قوات من أستراليا ونيوزيلندا وجورجيا-، المغادرة بحلول الموعد نفسه.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي