في الستينيات.. وزير التعليم يلغي ارتباطاته من أجل طفل مصري    

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

لا يختلف اثنان عن أن الإنسانية جزء أصيل من عمل أي مسؤول في أي بلد، ولما كانت كل تلك الصفات عاملاً أساسياً ليكون الوزير خير قدوة رصدت مجلة آخر ساعة موقفاً نبيلاً لوزير التعليم في العام 1986.

 

بدأ الموقف مع إرسال أحد تلاميذ المدارس الابتدائية في القاهرة، والبالغ من العمر ثمان سنوات، رسالة إلى مراقبة الأطفال في إذاعة القاهرة، يقول فيها إن أمنيته أن يقابل وزير التربية والتعليم لأنه يتمنى أن يصبح مثله عندما يكبر.

 

بدورها، قامت الإذاعة بالتواصل مع الوزير وإبلاغه وهنا قام بتلبية رغبة التلميذ على الفور وقام الوزير بتحديد موعد للمقابلة وإلغاء جميع مواعيده ومقابلاته خلال ذلك اليوم.

 

وأمضى مع التلميذ ساعة كاملة تبادل معه أطراف الحديث في جو ملئ بالتواضع وكانت الإذاعة قد سجلت هذا اللقاء وإذاعته في إحدى حلقات ركن الأطفال.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم