بعد ٥٦ عامًا... تقنية جديدة تكتشف سر الطائرة المفقودة

سر  الطائرة المفقودة
سر  الطائرة المفقودة

 

نشرت صحيفة "ذا صن" أن تقنية سونار جديدة ساعدت الخبراء  في تحقيق خطوات متقدمة في حل لغز حطام طائرة مفقودة مع ركابها منذ عام 1965 في كاليفورنيا.

وأوضحت الصحيفة أنه توفي ثلاثة أشخاص عندما تحطمت طائرة في بحيرة فولسوم قبل 56 عاما، ولم تنجح عمليات البحث السابقة تحت الماء في العثور على الجثث والحطام. وقيل إنه تم العثور على جثة الطيار فقط.

وأشارت الصحيفة الي أن رجلان ادعى أنهما كانا يختبران تقنية السونار تحت الماء في البحيرة الأسبوع الماضي، وأنهما اكتشفا حطاما في واحدة من أعمق النقاط في البحيرة.

ووجدوا "الجسم غريب الشكل" على بعد 160 قدما في الماء. وقال تايلر أتكينسون، من شركة Seafloor Systems ، الذي كان مع زميله جيف رايلي يختبران مؤخرا المعدات التكنولوجية الجديدة في البحيرة: "لقد رأيت شيئا غير طبيعي".

وساعد الجفاف الذي خفض مستويات المياه، أجهزة السونار وطائرة دون طيار، في الحصول على صور واضحة لحطام الطائرة مع مروحة وأجنحة.

وقالت الصحيفة إن كانت أحدث عمليات البحث عن جثث الضحايا المفقودين في عام 2014 ولكنها لم تسفر عن نتائج.

واختتمت الصحيفة أنه على الرغم من أن الطائرة تتطابق مع شكل Piper Comanche 250 المفقودة منذ أكثر من خمسة عقود، إلا أنه لم يتم رصد أي رقم طائرة لذلك لا يمكن تأكيد الاكتشاف حتى الآن.