صفقة الراديوم.. ضابط مصري يفضح مؤامرة بـ«مسؤول إسرائيلي»

 صفقة الراديوم.. ضابط مصري يفضح مؤامرة بـ«مسؤول إسرائيلي»
 صفقة الراديوم.. ضابط مصري يفضح مؤامرة بـ«مسؤول إسرائيلي»

 

الراديوم هو عنصر كيميائي مشع ويعد أغلى المعادن على وجه الأرض، ويتفوق بسعره على الذهب بـ5 مرات، فهو من العناصر الخطيرة التي يمنع استخدامها فهي تسبب الإصابة بالسرطانات.

 

أصيبت "ماري كوري" مكتشفة الرّاديوم بسرطان الدّم نتيجة تَعَامُلهَا معه، حيث يستخدم في الدّهانات وتصنيع السّاعات ويستخدم للأغراض الطّبية.

 

وفي عام 1950 تم القبض على ثلاث رجال وهم اللواء "أمين باشا شكري الشنهابى" والطبيب "يني كوليباس" والمهندس "إلياس كالتاراكس"، لحيازتهم كمية كبيرة من مادة الراديوم، وانفردت ملحق آخر لحظة التابع لمجلة آخر ساعة بنشر تفاصيل القصة كاملة في عددها 101 لعام 1950.

 

تبدأ القصة بتلقي المباحث معلومات تؤكد أن الرجال الثلاثة يعرضون كمية من الراديوم في السوق، وبعد التحريات تأكدوا من هذه المعلومات.

 

وتنكر الضابط "فؤاد عبدالحميد" وقدم نفسه إلى الطبيب "ينى" على أنه سمسار لمندوب الحكومة الإسرائيلية الذي طلب منه أن يتوسط لشراء كمية من الراديوم وسيصل إلى مصر في هذه المهمة سرية خلال أيام.

 

وبالفعل تم الاتفاق أن الكمية المطلوبة ثمنها نصف مليون جنيه، حيث رفض الطبيب الشيكات وطلب الثمن نقدي، واتفقوا على الميعاد بعدما أكد "فؤاد" على ميعاد وصول المندوب.

 

وقال الطبيب إنه بعد أن يتأكد من المال سيتوجهون إلى منزله لاستلام الراديوم بحضور صديقه المهندس بصفته سمسار أيضا وشكري باشا بصفته صاحب الراديوم.

 

وبالفعل حضر الضابط "فؤاد" مع الضابط "فهمي مصطفى محمد" الذي مثل دور المندوب وتحدث بلهجة فلسطينية، اقتنع الطبيب المندوب بالفعل يهودي، وبعد الحصول على المال اصطحبهم الطبيب "يني" إلى منزله، واستقبلهم المهندس ورفض استقبالهم الباشا وحصلت مشادة لأن المهندس رفض تسليمهم الراديوم واقترح الضابط "فهمي" المتنكر بصفة المندوب أن يدخل للباشا ويتناقش معه. 

 

وبمجرد دخول الضابط إلى الباشا، اندهش الباشا وقال: "يا دكتور يا حمار جايب لنا البوليس؟" فهو يعرف الضابط فهمي، وتم القبض عليهم.

 

اعترف الطبيب في التحقيق أنه خبير استعان به الباشا لتحديد نوع الراديوم، وقال المهندس إنه سمسار ليس إلا.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

اقرأ أيضا |فاطمة المصري أول دكتوره في «الزار».. أسرار عالم طرد الجان