شاهد بواقعة غرس مفتاح رأس زميله: أصابه الغرور بعد اشتراكه في برنامج شهير

معاذ عيسى
معاذ عيسى

 

استمعت جهات التحقيق، لأقوال الطفل الشاهد في قضية اعتداء طفل ذا فويس كيدز على زميله بغرس مفتاح السيارة في رأسه، وقال إنه بعد مشاركته في برنامج "ذا فويس كيدز" امتلئ الغرور قلبه وظل يتعالي على الكبير والصغير، وليس هذا فقط بل وتنمر على أحد جيرانه ويدعى "حسن" على أثرها نشبت مشاجرة في رمضان الماضي.

وأضاف أنه تجددت أثناء عودة المجني عليه وزميله "علي" من النادي استفز"معاذ" زميله المصاب قبل الواقعة بدقائق واعتدى عليه، وأدخل مفتاح السيارة بالكامل في رأسه، ما أدى إلى كسر في الجمجمة، دخل على إثرها في غيبوبة، وتم نقله إلى المستشفى.

وأضاف أن علي، استغرق 12 ساعة داخل غرفة العمليات لإسعافه وأدى إلى أصابته بعاهة مستديمة، أنه أثناء العودة من التدريبات بنادي حلون هبط الزميلين من الدراجة النارية "توك توك" وتفاجئ بالطفل معاذ يقف على ناصية الشارع وأثناء إعطاء السائق أجرته بدأ الطفل بالتنمر على المجني عليه ببعض الكلمات ما دفعه إلى التصدي له وإيقافه عن التنمر الدائم له وأثناء ذلك استفز الطفل معاذ المجني عليه مما أدى نشوب مشاجرة تطورت بالتعدي على المجني عليه بعد أصابه  زميله "علي" الذي كان يقوم بتهدئة الموقف بينهم.

وأكد أنه كان بيده سلسلة بها مجموعه من المفاتيح في يديه وأعتدى عليه بغرس المفتاح داخل رأسه ما أسفر عن كسر الجمجمة مشيرا إلى ان الطفل "معاذ" كان سيقوم بسحب المفتاح من رأسه ولكن المجني عليه وضع يديه على  الجرح وتوجهوا مسرعين إلى أقرب صيدلية، التي طلبت لهما المستشفى التي أدخلته غرفة العمليات.

تلقت «النيابة العامة» بلاغًا من والد الطفل المجني عليه مفادُه نشوب مشادَّة بين ابنه وبين الطفل المتهم «معاذ عيسى» تعدى خلالها الأخير على الآخر بمفتاح كان بحوزته، فأحدث بجمجمته شرخًا نُقل على إثره للمستشفى، فتولت «النيابة العامة» التحقيقات.

وانتقلت لسؤال الطفل المجني عليه فتبينت من الطبيب المعالج عدم السماح بسؤاله لسوء حالته الصحية، واطلعت على التقرير الطبي المحرَّر بإصابته والثابت فيه وجود جرح قطعي بفروة الرأس لانغماس جسم معدني بها مخترقًا عظام الجمجمة مؤديًا لكسر فيها، وأنه أجريت عملية جراحية استخرج خلالها الجسم المعدني المعتدى عليه به (مفتاح)، فتحفظت «النيابة العامة» عليه

وسألت «النيابة العامة» طفلًا شاهد حدوث الواقعة، فقرر تعدي المتهم على المجني عليه بسلسلة مفاتيح اخترق أحدها رأس الأخير، وذلك على إثر مشادَّة بينهما، فأمرت «النيابة العامة» بضبطه وإحضاره، وباستجوابه نفى قصده التعدي على المجني عليه وادعى أنهما خلال تشاجرهما -على إثر مشادة بينهما- دفع تعدي المجني عليه عنه وهو ممسك بسلسلة مفاتيح، فاستقر أحدها برأس المجني عليه وحدثت إصابته.

وأمرت «النيابة العامة» بإيداع الطفل المتهم إحدى دور الملاحظة لمدة أسبوع، وأخطرت «خط نجدة الطفل» بالواقعة لاتخاذ إجراءاته، وجارٍ استكمال التحقيقات.

اقرأ أيضًا

  ضبط نصف طن هياكل دواجن غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالشرقية

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي