الأهلي يسعى للثأر والترجي يريد خطف بطاقة العبور للنهائي

لقاء بين فريق الأهلي والترجي
لقاء بين فريق الأهلي والترجي

 

 

تتجه أنظار عشاق ومحبي الكرة المصرية - التونسية بل والأفريقية أيضا بعد غد /السبت/ صوب ملعب حمادي العقربي برادس لمتابعة المباراة التي تجمع بين فريقي الأهلي المصري والترجي التونسي لكرة القدم في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

فمن جانبه، تأهل الأهلي لدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا على حساب فريق صن داونز الجنوب إفريقي بالفوز بنتيجة 3 – 1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب من ربع نهائي المسابقة.

ويسعى الأهلي المصري إلى الوصول لنهائي البطولة وضم لقب جديد لخزائن بطولاته وتعزيز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز.

فقد توج فريق الأهلي بالنسخة الأخيرة من دوري أبطال أفريقيا عندما تمكن من حصد اللقب للمرة التاسعة في تاريخه بعدما تغلب على غريمه التقليدي الزمالك بنتيجة 2 -1.

وسيخوض الأهلي بقيادة المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني موقعة الترجي وسط معنويات مرتفعة للغاية بعدما توج الفريق بلقب كأس السوبر الأفريقي للمرة السابعة في تاريخه بفوزه على نهضة بركان المغربي بثنائية نظيفة سجلهما محمد شريف وصلاح محسن.

في المقابل، تأهل الترجي التونسي إلى نصف نهائي البطولة على حساب فريق شباب بلوزداد الجزائري بالتغلب عليه بنتيجة 3 – 2 بالركلات الترجيحية في مجموع مباراتي الذهاب والإياب من ربع نهائي المسابقة.

ويرغب الترجي بقيادة المدرب معين الشعباني في تحقيق نتيجة إيجابية بهذه المباراة من أجل وضع قدم في نهائي دوري أبطال أفريقيا ومحاولة خطف التتويج بلقب المسابقة هذا الموسم 2020-2021.

وعلى صعيد نادي القرن، أكد محمد وحيد من مشجعي الأهلي ثقته بوصول ناديه إلى الدور النهائي للبطولة والتتويج باللقب الأفريقي للمرة الثانية على التوالي والعاشرة بشكل عام.

وعن الغيابات المتوقعة للأهلي في مباراة الذهاب، قال وحيد "إن الأهلي كيان كبير لا يمنعه لاعب مصاب من الوصول للنهائي..وهو على ثقة كبيرة جدا في أن المدير الفني موسيماني قد حضر البدائل"، متوقعا الانتصار للأهلي في المباراتين بل وتمكنه من الحصول على الأميرة السمراء".

ومن جانبه، قال وليد صلاح أحد مشجعي النادي الأهلي" "الأهلي لابد أن يكون متوجها لرادس بنية الثأر من فريق الترجي عقب الهزيمة التي تلقاها منه في نهائي البطولة الأفريقية لعام 2018 وخسر بعدها اللقب، معترفا بصعوبة المباراتين.. ولفت إلى أن نتيجة مباراة الذهاب ليست مؤثرة بقدر أهمية مباراة الإياب.

وتوقع أن تنتهي مباراة الذهاب 1 -1 والإياب تنتهي لصالح الأهلي 2 – 0، وأبدى انزعاجه من توقعات غياب بعض اللاعبين.. غير أنه أكد في ذات الوقت أن الأهلي فريق لا يقف على أحد.. معربا عن ثقته الكبيرة بالوصول إلى النهائي والتتويج باللقب القاري.

ومن الجانب التونسي.. أكد فهد سليمي من مشجعي الترجي ضرورة ألا يستهين فريقه بالمنافس وأن يضع نصب عينيه دفاع المنافس القوي لضمان التأهل.

وطالب بضرورة حضور الجماهير للمباراة خاصة وأنها مباراة مهمة جدا لفريق الترجي وذلك من منطلق سحر الجمهور على اللاعبين، متوقعا أن يفوز الترجي في مباراة الذهاب (2 – 0).

وأبدى أيمن رضوان من مشجعي الترجي قلقه لتذبذب مستوى الفريق حيث إنه في الفترة الأخيرة يفوز في مباراة ويخسر في الأخرى.

وقال "إن قلقه ازداد مؤخرا بعد هزيمة الترجي أمام النجم الساحلي في مسابقة كأس تونس لكرة القدم بنتيجة هدف دون رد في المباراة التي احتضنها ملعب حمادي العقربي برادس لحساب الدور السادس عشر من المسابقة، كما أنه قلق من مستوى الفريق"، مشيرا إلى أن الأهلي فريق كبير ويدخل أي مباراة بهدف تحقيق الفوز حتى لو كان الفريق مجهدا لأنه دائما يلعب على الهدف ويطمح لتحقيقه.

وتوقع لؤي تولان من مشجعي الترجي أن يكون الفوز حليف الفريق التونسي وأن يواجه الوداد المغربي في النهائي ويستطيع الفوز عليه والتتويج باللقب القاري.

وقال تامر بادي من مشجعي الترجي إن فريقه له ميزة حينما يلاعب فرقا كبيرة مثل الأهلي أو الزمالك حيث ترى وجها أخر ليس مثل الفرق الصغيرة .. مشيرا إلى أن مباريات الأهلي والترجي على وجه الخصوص مشهورة باللعب المفتوح والهجوم والفرص.

وأكد ضرورة أن يستطيع الترجي الفوز على الأهلي من رادس لأنه يري صعوبة شديدة أن يفوز الترجي على الأهلي في أرضه فالترجي في القاهرة سيلعب على الهجمات المرتدة خاصة إن الأهلي لديه ظهير أيسر قوي جدا وهو علي معلول المعروف بنزعته الهجومية حيث يلعب على الهجوم أكثر من الدفاع.

وكانت إدارة المسابقات بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) قد استقرت على إقامة فاعليات نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بدون حضور جماهيري.

ويرى مسئولو الكاف أن جائحة كورونا لاتزال منتشرة بشكل موسع وهو الأمر الذي أدى إلى الاستقرار على خوض المنافسات في نصف النهائي بدون حضور جماهيري مثلما كان يحدث في الأدوار السابقة من المسابقة واقتصار الحضور على الدعوات الخاصة بمجالس الإدارات فقط.

واتخذ كاف مجموعة من القرارات المهمة بشأن مباراتي الأهلي المصري والترجي التونسي المقرر إقامتهما خلال شهر يونيو الجاري في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

حيث قرر الكاف بشكل نهائي تطبيق خاصية الفيديو خلال المباراتين وذلك رغبة في الحد من الأخطاء التحكيمية، كما قرر أن يكون حكما المباراتين الجنوب إفريقي فيكتور جوميز لمباراة رادس بتونس والكاميروني أليوم نيانت لمباراة القاهرة.

وأعلن الكاف تواجد الزامبي سيكازوي حكما للفار في مباراة الذهاب، على أن يتواجد المغربي رضوان جيد حكما للفار في مباراة العودة.

وبالنسبة لاستعدادات الفريقين .. التقى الأهلي وديا فريق الشرق للتأمين على ملعب مختار التتش بالجزيرة وانتهى بالتعادل 2 – 2 وذلك من أجل ألا يفقد اللاعبون حساسية المباريات خاصة وأن الفترة طويلة بين المباراة في تونس وأخر مباراة لعبها الفريقان ولمنح الفرصة للاعبي الفريق العائدين من الإصابة لتجهيزهم للقاء الترجي.

كما استعد الترجي بمباراة ودية أيضا مع المنتخب الأولمبي وانتهت بالتعادل 1 – 1.

جدير بالذكر أن فريق الترجي التونسي كان قد احتل المركز الثاني أفريقيا خلف الأهلي المصري حسب التصنيف الأخير لموقع فوتبول داتاباز لشهر مايو المنصرم.

وسبق وأن تواجه الفريقان 16 مرة في بطولة دوري أبطال أفريقيا، فاز الأهلي خلالها في 6 مباريات (بما في ذلك 3 مرات في تونس) وفاز الترجي في 4 مواجهات في حين فرض التعادل نفسه في ست لقاءات.

وكانت المواجهة الأخيرة التي جمعت الفريقين في نهائي أبطال أفريقيا موسم 2018 وفاز الأهلي في الذهاب 3 – 1 بالقاهرة قبل أن يهزم في الإياب بنتيجة 0 - 3 ويخسر معها لقب البطولة.