من الرياض إلى باريس.. مدبولى يشيد بالاتفاقيات مع فرنسا والاستثمارات السعودية فى مصر

 الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

 

لطفى الشونى

وافق مجلس الوزراء فى اجتماعه أمس برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الجامعات الخاصة والأهلية الصادر بالقانون رقم 12 لسنة 2009، ونصّ مشروع القانون على أن تُستبدل عبارة «مجلس الجامعات الخاصة» و«مجلس الجامعات الأهلية» بعبارة «مجلس الجامعات الخاصة والأهلية». ونص مشروع القانون على أن يخصص ما تقدمه الجامعة الأهلية في مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة في دعم العملية التعليمية أو البحثية بالأشخاص الاعتبارية العامة التي أسهمت في إنشاء الجامعة.


ويُنشأ بالوزارة المختصة بالتعليم العالي مجلس يسمى «مجلس الجامعات الأهلية» كما وافق مجلس الوزراء على تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات فيما يتعلق بإنشاء معهد علوم وتكنولوجيا النانو بجامعة السويس، ويمنح درجات: دبلوم الدراسات العليا في علوم وتكنولوجيا النانو بأحد التخصصات المبينة في اللائحة الداخلية، والماجيستير، ودكتوراه الفلسفة في علوم وتكنولوجيا النانو بأحد التخصصات المبينة باللائحة الداخلية لكل منها. 


كما وافق مجلس الوزراء على تعديل الفقرة الثانية من المادة رقم (79) من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات.
وينص التعديل على أنه بالنسبة للدراسة بنظام الساعات أو النقاط المعتمدة تمنح الدرجة العلمية متى استوفى الطالب متطلبات الحصول عليها ومن بينها الحد الأدنى لعدد سنوات الدراسة، وذلك كله وفقاً لما تحدده اللوائح الداخلية للكليات.


واعتمد مجلس الوزراء نتيجة دراسة وزارة المالية الخاصة بطلب محافظة القاهرة والجهاز التنفيذي لسوق العبور التصرف بالبيع في عدد 59 ملحقاً من الملاحق الملحقة بعنابر الخضار والموز والفاكهة بسوق العبور لواضعي اليد عليها «ملاك المحلات المجاورة لها. 


كذلك اعتمد مجلس الوزراء نتيجة دراسة وزارة المالية الخاصة بطلب محافظة الإسكندرية التصرف بالبيع في عدد 6 قطع أراضى بمنطقة أم زغيو لصالح شركة الشمعدان الصناعية الغذائية «حاليا»، شركة النهضة الصناعية طاهر القويري «سابقا». ووافق المجلس على إسناد تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع سكك حديد مصر، العاشر من رمضان «القطار الكهربائي» (عدلي منصور- مدينة العاشر من رمضان- العاصمة الإدارية الجديدة) لشركة «أفيك انترناشيونال الصينية».


ووافق مجلس الوزراء في ذات السياق على تمديد فترة إقامة معرض «ملوك الشمس» لمدة ثلاثة أشهر أخرى، تنتهى في 30 سبتمبر 2021، وذلك بخلاف فترة التغليف والنقل والشحن على أن تتم عودة القطع الأثرية بحد أقصي يوم 20 أكتوبر 2021.


ووافق مجلس الوزراء على مشروع رد أعباء الصادرات اعتباراً من مشحونات 1/7/2021، ولمدة ثلاث سنوات، وذلك فيما يتعلق بتعميق الصناعة «القيمة المضافة»، وتنمية الصعيد والمناطق الحدودية ومدينة دمياط للأثاث ومدينة الروبيكي. 


كان الدكتور مدبولى قد استهل الاجتماع الأسبوعى بالإشارة إلى الزيارة التي قام بها وفد فرنسيّ لمصر برئاسة «برونو لومير»، وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي، مشيداً بما أكده الوزير الفرنسي من أن التعاون الاستراتيجي القوي بين البلدين، وتوقيع الاتفاقيات لم يكن التوصل إليها إلا من خلال القرارات الشجاعة التي تتخذها مصر على مدار السنوات الخمس الماضية، لا سيما الخطوات الجادة للإصلاح الاقتصادي، والتي أثمرت العديد من النتائج الإيجابية الملموسة للاقتصاد المصري.


كما نوّه الدكتور مصطفى مدبولي إلى زيارة وفد تجاري من المملكة العربية السعودية برئاسة ماجد القصبي، وزير التجارة والاستثمار السعودي؛  حيث حرص الوفد على اصطحاب 35 من صفوة رجال أعمال المملكة، لدى العديد منهم توسعات جديدة لمشروعاتهم القائمة في مصر، وأشار رئيس الوزراء إلى تأكيد الوزير السعودي خلال الزيارة أن الانطباع السائد حالياً هو أن مصر تشهد حراكاً إيجابياً ملحوظاً، كما أن هناك جدية لحل المعوقات التي تواجه المستثمرين.


وخلال حديثه، تطرق رئيس الوزراء إلى افتتاح الدورة الأولى من منتدى رؤساء هيئات ترويج الاستثمار في أفريقيا، في مدينة شرم الشيخ، مؤخراً، الذي نظمته الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة خلال الفترة من 11 إلى 14 يونيو الجاري،  مشيراً إلى حرص كبرى المؤسسات والتكتلات الاقتصادية على حضور المنتدى، والمشاركة في فعالياته. ولفت رئيس الوزراء لما تم تأكيده خلال المنتدى من أن الأمل معقود حاليا على رواد الأعمال والمستثمرين في قيادة مسيرة النهضة التنموية في القارة الأفريقية، وتعزيز التقدم التقني. 


وخلال اجتماع مجلس الوزراء عرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، آخر المستجدات الخاصة بفيروس كورونا، واستعرضت وزيرة الصحة معدلات دخول المستشفيات للمرضي من غير المصابين بفيروس كورونا قبل وبعد الجائحة، مشيرة إلى انخفاض عدد الحالات فى مصر بنسبة 22? واستعرضت وزيرة الصحة موقف اللقاحات، بما في ذلك آخر تصريحات منظمة الصحة العالمية المتعلقة بالأهداف قصيرة المدى التي حددتها المنظمة، والتي تضمنت تلقيح ما لا يقل عن 10? من سكان كل بلد بحلول سبتمبر 2021، و30? على الأقل بحلول نهاية العام، وأهمية توفير250 مليون جرعة إضافية بحلول سبتمبر و 100 مليون جرعة في يونيو ويوليو فقط، حتي يتسنى تطعيم ما لا يقل عن 70? من سكان العالم بحلول العام المقبل لإنهاء الوباء، إضافة إلي ما أعلنته مجموعة الدول الصناعية السبع G7 عن التبرع بمليار جرعة حتى نهاية 2022.


ونوهت الوزيرة إلي موقف تطعيم المواطنين والطواقم الطبية بلقاحات «استرازينيكا» و«سينوفارم»، وزيادة عدد مراكز تقديم اللقاحات إلي 414 مركزاً، كما تناولت الوزيرة نتائج زيارتها إلى مدينة جنيف السويسرية، والدعم المقدم للجهود المصرية المبذولة لتصنيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا، واعتماد المصنع كأحد المصانع المنتجة للقاحات وحصوله على اعتماد «WHO prequalification»، وأضافت الوزيرة أنه تم التأكيد خلال المقابلة على الانتهاء من الخطوات المطلوبة لحصول مصر على شهادة خلوها من فيروس «سي»، كما قدمت الشكر لمنظمة الصحة العالمية على الاستمرار فى دعم مصر فى جهودها للقضاء على مرض شلل الأطفال، كما تناولت وزيرة الصحة ما تم خلال مقابلة مدير مكتب مرفق «كوفاكس»؛ حيث تم التأكيد على استقبال حوالي 1.9 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا «استرازينيكا» من مرفق «كوفاكس» خلال الأيام المقبلة ضمن الربع الأول للاتفاقية، كما شهد الدكتور مصطفى مدبولي،  مراسم توقيع 3 بروتوكولات تعاون بين محافظة الوادي الجديد من ناحية، ومحافظات: المنوفية، والغربية، وكفرالشيخ، من ناحية أخرى وذلك لاستخدام مساحات من الأراضي بالوادي الجديد لصالح هذه المحافظات، وحضر مراسم التوقيع كل من الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.


من جهة أخرى التقى المستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، بندر بن العامري، رئيس الجانب السعودي بمجلس الأعمال المصري السعودي، وبدر إبراهيم البدر، الرئيس التنفيذي لبرنامج ريادة الشركات الوطنية السعودية، وممثلي أكثر من 14 شركة سعودية تعمل في السوق المصرية في مختلف القطاعات، وتطرق اللقاء لبحث زيادة الاستثمارات السعودية في مصر. كما التقى الدكتور جون كيرى المبعوث الرئاسى الأمريكيى للمناخ وأكد مدبولى ان ملفات البيئة لم تعد ترفاً ومصر أخذتها بمنتهى الجدية واثنى كيرى على الجهود التي تقوم بها مصر فى مجال دعم وتعزيز المناخ.

اقرأ أيضا| «مدبولي»: ملفات البيئة لم تعد ترفاً.. و«كيري» يشيد بجهود دعم قضايا تغير المناخ