أخر الأخبار

متحف المركبات الملكية يعرض المصباح المعدني في إنارة العربات

متحف المركبات الملكية يعرض المصباح المعدني في إنارة العربات
متحف المركبات الملكية يعرض المصباح المعدني في إنارة العربات

يعرض متحف المركبات الملكية المصباح المعدني الذي كان يستخدم هذا المصباح المعدني في إنارة العربات الملكية. وقد نقشت الأحرف الأولى من اسم والي مصر محمد سعيد باشا على زجاج المصباح (الذي تولى الحكم في الفترة من 1854-1863).

يعرض هذا المصباح حاليًا بمتحف المركبات الملكية. ندعوك لزيارة هذا المتحف الفريد.

نبذة عن المتحف 
ويعد متحف المركبات الملكية ببولاق واحدًا من أقدم المتاحف النوعية على مستوى العالم، وإضافة جديدة لخريطة السياحة الثقافية في مصر، فبعد سنوات طويلة من إغلاقه، انتهت وزارة السياحة والآثار من مشروع ترميمه وتطويره، حيث ترجع فكرة إنشاء المُتْحَف إلى عهد الخديو إسماعيل في النصف الثانى من القرن الـ١٩، وتم تسميته في بداية الأمر «مصلحة الركائب الخديوية». وفي عهد الملك فؤاد الأول أطلق عليه اسم «إدارة الاسطبلات الملكية». وقد تم تحويل المبنى إلى مُتْحَف تاريخي بعد ثورة يوليو١٩٥٢.


وفى عام ٢٠٠٢، تم إغلاق المتحف الذى بلغت تكلفته الإجمالية ٦٣ مليون جنيه، ويتكون المُتْحَف، والذي تبلغ مساحته الكلية ٦١٧٥ مترا مربعا، مجموعة من القاعات هى:  


قاعة الأنتيكاخانة
 ٢-  قاعة كبار الزوار
٣ - قاعة الاستقبال
٤-  قاعة الاحتفالات
٥-  قاعة المناسبات
٦-  قاعة الحصان


كما يضم المتحف مجموعة من ٤٧٠ قطعة أثرية رائعة الجمال من أبرزها ٤٠ عربة ملكية مختلفة الأحجام والأنواع، ومجموعة من أطقم الخيول ولوازمها.


ومن المقرر فتح الزيارة من التاسعة صباحًا إلى الواحدة ظهرًا ومن الخامسة إلى التاسعة مساءً، وتم تحديد أسعار التذاكر بواقع ٢٠ جنيهًا للمصريين، وخمسة جنيهات للطلاب، فيما تبلغ سعر التذكرة للأجانب ١٠٠ جنيه.

اقرأ أيضا| جدل حول موعد نقل مركب خوفو إلى المتحف الكبير.. و«السياحة» ترد
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي