الزراعة : تعزيز فرص الاستثمار في الثروة الحيوانية والألبان في افريقيا

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

 

قام الدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية، نيابة عن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بافتتاح ورشة العمل التشاورية الوطنية لأصحاب المصلحة لبناء خريطة طريق لتحسين الاستفادة وتعزيز فرص الاستثمار فى الثروة الحيوانية والالبان والثروة السمكية.

وذلك بحضور الدكتور عادل عبد العظيم نائبا عن رئيس مركز البحوث الزراعية والدكتور حسين منصور رئيس هيئة سلامة الغذاء والدكتور طلال كشلاف مدير مكتب الثروة الحيوانية بالإتحاد الأفريقي والدكتور أحمد البلتاجى المسؤل الفني بمكتب الثروة الحيوانية والدكتور مصطفى خليل مدير معهد بحوث الإنتاج الحيواني وعدد من الباحثين بمركز البحوث الزراعية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدنى العامل فى مجال الانتاج الحيواني والألبان والأسماك.

فى بداية كلمته نقل الدكتور سعد موسى تحيات وزير الزراعة والمهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة لقطاع الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة للحاضرين، كما أعرب عن سعادته للسفيرة جوزيفا ساكو مفوض الإقتصاد الريفى والزراعة لمفوضية الإتحاد الإفريقى وكل فريق العمل بالمكتب الإفريقى المشترك المعنى بموارد الثروة الحيوانية التابع للإتحاد الإفريقى لاختيار جمهورية مصر العربية لاستضافة هذه الورشة التشاورية الهامة.

كما رحب بالمشاركين في هذه المشاورة التي تعقد في إطار مشروع دعم التنمية المستدامة للثروة الحيوانية من أجل تحسين وتعزيز فرص الاستثمار في قطاع الألبان والثروة الحيوانية والسمكية في مصر Live2Africa لدعم الخطة القومية للاستثمار في الزراعة في بلدان القارة الافريقية (NIAPs) National Investment Agriculture PLans

وأشار موسى، في كلمته إلى امتلاك دول القارة الأفريقية موارد زراعية هائلة حيث تبلغ مساحة الأراضي القابلة للزراعة في القارة حوالي 930 مليون هكتار كما يبلغ عدد سكانها حوالي 1.4 بليون نسمة تبلغ نسبة الشباب لنحو 60 % ورغم ذلك فان المساحة المزروعة لا تزيد عن نصف المساحة القابلة للزراعة، كما أن حوالي 224 مليون نسمة بالقارة يعانون من نقص وسوء التغذية فضلا عن وجود فجوة غذائية تقدر بنحو 50 مليار دولار سنويا.

ويعد قطاع الزراعة ركيزة أساسية في الاقتصاد القومي ليس فقط فى مصر بل في عدد كبير من دول القارة الإفريقية سواء من حيث مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي والقوي العاملة والصادرات أو من حيث توفيره الغذاء للسكان والمواد الخام الزراعية اللازمة للصناعات الوطنية. الا أن هذا القطاع الهام فى مصر وعدد من دول القارة يواجه العديد من التحديات العالمية والإقليمية والوطنية مثل التغيرات المناخية العالمية والتصحر والتنوع البيولوجي وندرة المياه والأمراض العابرة وزيادة معدلات السكان والفجوة الغذائية، هذا وتجيىء جائحة كورونا لتزيد حجم المشاكل التى تواجهها القارة الافريقية ليس فقط بالقطاع الزراعى ولكن بكافة القطاعات، مما كان له تداعيات سلبية على معدلات النمو التى كان من المستهدف تحقيقها فى دول القارة خلال عامى 20/2021 .

هذا ويساهم قطاع الزراعة فى مصر بنحو 15% من قيمة الناتج المحلى القومى ويعمل به نحو 29% من تعداد سكان مصر بشكل مباشر ونحو50% من السكان بشكل مباشر وغير مباشر، كما يعد قطاع الثروة الحيوانية والالبان والسمك من القطاعات الهامة التى تساهم بشكل كبير فى تحقيق الامن الغذائى المصري

ونوه إلى أهمية ورشة العمل تأتي في أنها تعد فرصه طيبه لتبادل وجهات النظر بين المعنيين بقطاع الثروة الحيوانية والألبان والأسماك ليس فقط في مصر بل بدول الاتحاد الأفريقي لدعم الاطار السياسي والإصلاح الإستراتيجي للثروة الحيوانية في افريقيا.

وطلب في كلمته بعمل تقييم شامل لما تم في السابق من ورش عمل في مجال الثروة الحيوانية وذلك لتحديد الخطوات المستقبلية التي ستتخذ في هذا المجال ليتسنى تحديد المشاكل التي تواجه هذين القطاعين الهامين ووضع خارطة طريق تراعى الاختلافات وظروف الدول وما لديها من موارد. كما أكد على أن مثل هذه الجلسات تعد نوع من انواع التكامل فى الرؤى بين دول القارة للخروج بخطة واضحها يمكن تنفيذها مستقبلا. كما ذكر أن هناك نحو 11 دولة مستهدفة من مشروع Live2Africa موزعة جغرافيا على افريقيا : شمال وجنوب ووسط وغرب وشرق افريقيا بهدف دعم الاليات والسياسات والاستراتيجيات لتطوير قطاع الثروة الحيوانية بشكل عامل فى تلك الدول. كما أشار الى أهمية توافر معلومات عن فرص الاستثمار بدول القارة الافريقية فى هذه المجالات على أن يقوم الاتحاد الافريقى بموافاة الدول بفرص الاستثمار وحوافز الاستثمار ووسائل حماية الاستثمار والعمالة وخلافه.

وفي نهاية كلمته تقدم موسى بالشكر للمكتب الإفريقي المشترك لموارد الثروة الحيوانية بالاتحاد الإفريقي لجهوده في قيادة وتنسيق صياغة استراتيجية التنمية للثروة الحيوانية في أفريقيا وكل من ساهم في الإعداد والتنظيم لاجتماعات هذه الورشة متمنياً للاجتماعات كل التوفيق والنجاح في التوصل الى قرارات ونتائج تخدم تطوير قطاع الثروة الحيوانية والألبان وقطاع الثروة السمكية سواء داخل مصر أو داخل قارتنا الافريقية كهدف رئيسى لتعزيز الامن الغذائي لمصر والدول الإفريقية .

اقرأ أيضا وزير الزراعة يبحث تطوير سلاسل القيمة المرتبطة بالألبان

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي