هل الصور التحذيرية على علب السجائر تثير قلق المدخنين؟

 الصور التحذيرية على علب السجائر
الصور التحذيرية على علب السجائر

 

يتضرر الكثير من المدخنين من  الصور التحذيرية على علب السجائر، وقد تؤدي إلى وقوع أزمة، مما أدى إلى تدخل الجهات الحكومية المعنية لمحاولة حلها.


وقال مصدر في شعبة الدخان باتحاد الصناعات المصرية، إن الجمارك أوقفت شحنة من سجائر "التبغ المسخن" بسبب مخالفتها لتعليمات وزارة الصحة، وعدم طباعة صورة تحذيرية على علب السجائر.


وأضاف المصدر، أن الشحنة تابعة لإحدى الشركات الكبرى، ولم تحصل على موافقات رسمية بالدخول إلى البلاد بعد، ومن المرجح ألا يُسمح بدخولها تماما، لافتا إلى أن الأمر متوقف على "التصرف القانوني لسلطات الجمارك" بشأن الشحنة.


ويجب على شركات السجائر الالتزام بنشر صور وعبارات تحذيرية "يصفها مدخنون بالمرعبة أو الصادمة"، كشرط لطرح منتجاتها في السوق. وتصدر وزارة الصحة المصرية تعليمات بهذا الشأن في شهر أبريل من كل عام.

نفور المدخنين

وتبدو المخالفة المرصودة متأثرة بسلوك عام للمدخنين الذين يعزفون عن شراء علب السجائر تحمل صورا يرونها "منفرة ومرعبة"، ويبحثون عن العلب ذات الصور والعبارات التحذيرية المخففة، فيما يلجأ البعض لإخفاء الصورة المنفرة بوضع شريط لاصق عليها.

وقال أحد المدخنين رفض الإفصاح عن اسمه، إنه عند شرائه علب السجائر يقوم بنقلها في علبة مخصصة للسجائر هو مشتريها ومخصصة للحفاظ على السجائر.

 الصور التحذيرية على علب السجائر


 أما " م. أ" فهو موظف حكومي، قال إنه  لا يشتري علب سجائر عليها صور لمريض بسرطان الحلق أو الرئة. ويضيف الموظف المدخن أنه يقضي وقتا طويلا بحثا عن علب سجائر مطبوع عليها صورة "صرصور". ويوضح قائلا: "أنا مدخن لكن لا تزعجني صورة (الصرصار) أكثر مما تزعجني صورة مريض السرطان أو الرئة التالفة، ولن أُقلع عن التدخين بسبب وجود صورة.. الموضوع يتلخص فقط بإحساس الانزعاج".


وقالت إحدى السيدات المدخنات إنه يجب على الحكومة حل مشكلة شكل علبة السجائر فهو مقزز جدا ولا يليق، وإن كان ولابد كفاية الكلام التحذيري على علب السجائر.

اقرأ أيضا الشرقية للدخان: أنتجنا 7 مليارات سيجارة خلال شهر.. وانخفاض «المعسل» لغلق المقاهي