لتخفيض مصاريف الطفلين.. دفاع أحمد عز يطالب بنقلهما إلى مدرسة قريبة

 الفنان أحمد عز
الفنان أحمد عز

 

حجزت محكمة الأسرة المنعقدة بمجمع محاكم القاهرة الجديدة، اليوم الأربعاء، استئناف الفنان أحمد عز على إلزامه بدفع 41 ألف و700 جنية إسترليني قيمة مصروفات دراسية لتوأم زينة الطفلين “عز الدين، زين الدين” لجلسة 11 يوليو للحكم.

 

وقدم أشرف عبدالعزيز محامي الفنان، في الاستئناف المقدم من موكله على الحكم الصادر ضده بإلزامه بدفع ٤٤ ألف جنيه إسترليني كمصروفات مدرسية للتوأم عز الدين وزين الدين صورة من الحكم الصادر ضد موكله بإلزامه بدفع ٦٠ الف جنيه شهريا مصروفات .

 

اقرأ أيضا| استئناف أحمد عز على إلزامه بدفع 41 ألف و700 جنيه إسترليني لـ«زينة»

 

وطلب محامي الفنان احمد عز خلال انعقاد الجلسة، من هيئة المحكمة التصريح باستخراج قيمة المصروفات بالمدارس الدولية الموجودة بجوار سكن الصغيرين، مشيرا إلى أنه طلب بنقل الأطفال إلى هذه المدارس.

 

وأكد دفاع الفنان أنه طلب خلال انعقاد الجلسة تخفيض المصاريف الدولية للصغيرين عز الدين وزين الدين إلى رسوم المدارس الخاصة غير مغال فيها.

 

وأشار محامي الفنان، إلى أن المصاريف الدراسية للأطفال تقارب مليون جنيه، مشيرا إلى أن مبلغ المليون جنيه مصاريف للأطفال أمر مبالغ فيه ويزيد عن حده، كما يزيد أيضا عن إمكانية موكلي بدفع ذلك المبلغ المالي.

 

كان محامي الفنانة زينة أقام دعوى ضد الفنان أحمد عز، يطالبه بدفع المصاريف الدراسية لأبنائه، وألزمت محكمة أول درجة أحمد عز بدفع 41 ألف و700 جنية إسترليني، إلا انه لم يسدد وقدم استئناف على الحكم.

 

وكانت محكمة أسرة مدينة نصر قد حكمت في وقت سابق، بإلزام الفنان أحمد عز بدفع 30 ألف جنيه إسترليني مصاريف دراسية لابنيه "زين الدين وعز الدين" من الفنانة زينة وتراكمت المصروفات حتى وصلت لمبلغ 41ألف و700جنيه استرليني.

 

واستندت دعوى الفنانة زينة، في تحديد قيمة المصاريف الدراسية للفنان أحمد عز إلى مجمل أعمال المدعي عليه الأخيرة، وحجم ثروته، وقررت المحكمة دفع قيمة المصاريف بالعملة الأجنبية، بسبب المدارس الملتحق بها طفلاه وهي مدارس دولية لا تقبل إلا بعملات أجنبية وبهدف التيسير على الأبناء وحماية لمستقبلهما استعملت المحكمة الرأفة والتيسير لصالح الطفلين.

 

ومرت 7 سنوات على عودة الفنانة زينة من كاليفورنيا حاملة طفليها "عزالدين وزين الدين"، وفجرت حينها مفاجأة داخل مطار القاهرة الدولي بوثيقة سفر مؤقتة مستخرجة من القنصلية المصرية بلوس أنجلوس وشهادتي ميلاد أمريكيتين للطفلين تفيد أن والدهما الفنان أحمد عز، لتبدأ من هنا قصة "والله ما ولادي"، التي احتلت منصات التواصل الاجتماعي. ولجأت زينة إلى محكمة الأسرة بمدينة نصر وتدوولت القضية شهور حتى أثبتت "زينة" نسب طفليها إلى "عز" وحصلت على حكم بخلعها منه بعدما تنازلت عن كافة حقوقها، لتبدأ الفنانة معركتها الجديدة لإلزامه بالإنفاق على طفليه وفقا للقانون.

 

وبالفعل أنصفت المحكمة الطفلين وحكمت بنفقة شهرية قدرها 30 ألف جنيه مستحقة من أحمد عز، باعتباره والد الطفلين، ثم قضية أخرى لإلزام "عز" بدفع مصاريف الدراسة للطفلين بالمدرسة البريطانية للغات والتي تقدر بمبلغ 29868 جنيه إسترليني وهو ما يعادل 900 ألف جنيه مصري.