أغرب توأم بالعالم.. فتاة عذراء «حامل» في شقيقها لـ24 عاما

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

خلال دقائق معدودة، غيرت الفتاة الإيطالية «ماريا ماكالوزو» كل مفاهيم ومعاني التوائم، فشقيقها التوأم ولد بعدها بـ24 عامًا !!

 

حتى الآن ليست هذه هي المفاجأة فقط بل إن مفاجأة أخرى تتمثل في أنها هي من حملت وأنجبت شقيقها، حيث تبدأ القصة بصراخ «ماريا» من شدة الألم غير محتملة في معدتها، فذهبت هي وأهلها إلى أخصائي باطني على أنها تشكو من الزائدة الدودية. 

 

فأدهشهم الطبيب حينما أخبرهم بضرورة إجراء عملية الولادة على وجه السرعة، فأجابت والدتها أن ماريا لا تزال عذراء فكيف هذا؟

 

اقرأ أيضًا| زوجة تعترف للمحكمة: أحببت صديق زوجي وهربت معه.. وأنا حامل

 

لم يستطع الطبيب الإجابة على هذا السؤال إلا عندما أجريت ماريا العملية فوجدوا في رحمها كيس به جنينين، أحدهما استكمل التكوين والآخر ما زال مادة غضروفية لم ينمو بعد ولم تتضح معالمه الآدمية.

 

وعرضت هذه الحال الشاذة التي تعد أول حالة من نوعها في تاريخ الطب على مجلس الأطباء فقرروا أن ماريا حملت جزءًا من مادة البلازما «بويضة ملقحة» وهي جنين في بطن والدتها.

 

وظلت هذه البويضة تنمو وتتغذى من ماريا ودمها على مر الأربعة وعشرون عاما لأسباب مجهولة حتى اكتمل الجنين الأول وتحفز إلى الخروج إلى العالم فشعرت «ماريا» بآلام الوضع.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم