سعيد: التحالف الأمريكى الأوروبي مطالب برؤيته لقضية سد النهضة 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

قال الدكتور عبد المنعم سعيد الخبير الاستراتيجى إن التحالف الامريكى الأوروبي الجديد ، والذي بدأ بزيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بجولة أوروبية إلى بريطانيا ومقر الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي في بروكسل، وذلك خلال مشاركته في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في انجلنرا ، لم  تتضح معالمه بعد .

اقرأ أيضًا: عبدالمنعم سعيد: التحرك نحو مجلس الأمن خطوة جديدة لمواجهة تعنت أثيويبا

وتابع - رئيس مجلس المستشارين بالمركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية ورئيس مركز الاهرام للسياسيات الاستراتيجية والسياسية السابق- ولابد من التريس حتى اتضاح السياسات الجديدة له ، مطالبا عدم الحديث عن مستجدات الحاضر بالمصطلحات القديمة مثل عودة بروز حرب باردة جديدة .

وأشار إلى أن العالم أصبح مختلف عما كان عليه سابقا ، وبذلك علينا وضع سيناريوهات جديدة لما متوقع حدوثه فى المستقبل.


وأضاف الدكتور عبد المنعم سعيد إلى أن الكيانات الدولية أصبحت معتمدة على بعضها الأن بالرغم من بقاء ملامح من مواقف ماضية مثل موقف روسيا من اوكرانيا وكذلك موقف الصين فى بحر الصين الجنوبى ، وهى أشكال تقليدية للخلاف والصراع والمنافسة قائمة على الأرض  ، لافتا إلى أن العملة الأساسية عالميا هى الدولار الامريكى وأن اللغة السائدة هى اللغة الانجليزية كما يشترك العالم فى شبكات الانترنت وشبكات الاتصالات الدولية والتجارة العالمية وهو ما يؤكد تشابك المصالح الدولية

وأوضح الدكتور عبد المنعم سعيد ، أن نجاح أمريكا من عدمه يعتمد على عوامل جديدة ، فتصريحات الرئيس جو بايدن على هامش حضوره قمة السبع،  التى قال فيها انه عاد لعمل تحالف ديمقراطى لقيادة العالم بقيادة أمريكا تحتاج إلى مراجعة فى الوقت الذى تنقسم أمريكا على نفسها من حيث تنوع الأحزاب المؤثرة إلى الحزب الديمقراطى والحزب الجمهوري وحزب العمال وحزب المحافظين وبينهما توافق لتبادل السلطة وتوجهات إلى النظام الرأسمالي والنظام العالمى وتوحد نحو سياسات الشرق الأوسط فضلا عن الانقسامات الداخلية حول نزاهة وصحة الانتخابات الأمريكية السابقة ، متابعا كما أن ترامب لم يهتم بالقضية الليبية وهو ما أعطى مصر الفرصة لإدارة الأزمة مع تركيا والقوى الليبية بشكل يحافظ على المصالح المصرية 

وتسائل الدكتور عبد المنعم سعيد ، هل سيأخذ كلا من روسيا والصين القرارات والتوجهات الأمريكية الأوروبية فى الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتسوية او بالامتناع ام بمواقف مضادة 

وقال الخبيرالاستراتيجى ، لا يوجد استفادة مباشرة لمصر والمنطقة العربية من التحالف الامريكى الأوروبي ولكن التعامل سيكون وفق موقف تجاه سياسة معلنه لكل قضية بعينها ، مطالبا إثارة قضية سد النهضة وعمل موقف مشترك بين أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية فيما يتعلق بقضية سد النهضة ومطالبة أمريكا بالكشف عن أوراق المفاوضات التى راعتها أمريكا العام الماضى مع إثيوبيا لقواعد الملء خلال الفيضان والجفاف والجفاف المستمر ، فى حين تقاعست اثيوبيا عن هذه الاتفاقيات 

وأكد سعيد أن الأوروبين اطلعوا على هذه الوثائق وعليهم اتخاذ موقف يحافظ على السلم والأمن الدوليين

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي