الهجرة تنجح في توفير فرص عمل للمصريين العائدين من الخارج

 الرئيس عبد الفتاح السيسي وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين
 الرئيس عبد الفتاح السيسي وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين

أعاد  الرئيس عبد الفتاح السيسي وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج في الـ 19 من سبتمبر عام 2015 ، وهي تعمل على ربط المصريين بالخارج بالوطن الأم، وتعزيز مشاعر الوطنية والانتماء لديهم، حتى أصبحت الظهير الحكومي لوزارات الدولة.

اقرأيضا||معاون وزيرة الهجرة: نسعى لمشاركة المصريين بالخارج في «حياة كريمة»


وتعدّ الوزارة الجهة المختصة بإدارة ورعاية شئون المصريين المقيمين خارج الحدود الجغرافية للدولة المصرية، في إطار من التنسيق والتعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية الأخرى، كما عملت منذ انطلاقها على تسهيل التواصل مع المصريين بالخارج بالسبل المتاحة كافة.

وكانت أهم الملفات التي عملت عليها وزارة دمج المصريين العائدين من الخارج الذين فقدوا وظائفهم بسبب جائحة كورونا.

أطلقت وزارة الهجرة مبادرة " نورت بلدك" لمصريين العائدين المتضررين من أزمة كورونا كما  وذلك من خلال توزيع استمارة نورت بلدكالعائدين من الخارج خلال فترة الحجر بالمدن الجامعية، مما أعطى فرصة كبيرة لعدد أكبر من العائدين لملئ الاستمارة.

تم التعاون والتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة التي أعلنت دعم العائدين من خلال جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والمشروعات الصناعية كثيفة العمالة، وكذلك مع وزارات الطيران والتنمية المحلية والتعليم العالي ومؤسسات الدولة المصرية.

وفي أولى نتائج المبادرة، فقد تم توفير فرص عمل لـ 23 مصريًا الذين احتجزوا في ليبيا، فجاء تنسيق السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، ونيفين جامع وزير التجارة والصناعة، للإعلان عن إتاحة فرص عمل للـ ٢٣ مصرياً العائدين مؤخراً من ليبيا، والذين أعادتهم السلطات المصرية بتوجيهات من القيادة السياسية، حيث يتولى جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر إتاحة فرص العمل سواء من خلال إلحاقهم بالمشروعات الانتاجية أو مساعدتهم في بدء مشروعاتهم الصغيرة ومتناهية الصغر، من خلال توفير الدعم الفني أو التمويل المطلوب لبدء هذه المشروعات.
وقعت وزيرة الهجرة والمهندس أشرف دوس رئيس مجلس أحد الشركات الخاصة للاستثمار؛ وأحد المصريين بالخارج المشاركين في مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، بروتوكول تعاون بين وزارة الهجرة والشركة، لتوفير فرص عمل وتشغيل للعمالة من المصريين العائدين من الخارج، كوسيلة من ضمن الوسائل التي تعمل عليها وزارة الهجرة لتوفير فرص عمل للعائدين من الخارج بسبب تأثر الدول التي كانوا يعملون بها في إطار المبادرة.

ووفقا للبروتوكول، فإنه تم توفير فرص عمل للعائدين من الخارج من أبناء محافظة الغربية محل المشروعات المملوكة للشركة وعلى رأسها المنطقة التجارية واللوجستية بمحافظة الغربية فقًا لاحتياجاتها والوظائف الشاغرة لديها.
وفي فبراير من العام 2021 إطلاق مبادرة جديدة تحت شعار "أصلك الطيب"، بهدف لإشراك المصريين بالخارج ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير الريف المصري، من منطلق التنسيق بين كافة المبادرات المجتمعية ووضعها تحت بوتقة واحدة لتعظيم أوجه الاستفادة منها في هذه إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية، وسيتم العمل خلال الفترة المقبلة على تحديد 10 مشروعات بالقرى المستهدفة يمكن للمصريين بالخارج الراغبين في المشاركة بالمبادرة، توجيه الدعم لها، كذلك العمل على إدراج عدد من القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية، ضمن القرى المستهدفة للتطوير في مبادرة "حياة كريمة".
أطلقت الوزارة مبادرة «مصرية بـ 100 راجل»، والتي تهدف لتنفيذ إستراتيجية وزارة الهجرة لربط المصريين بالخارج بوطنهم الأم والدفاع عنها خارجيا، وإشراك نماذج من المرأة المصرية بالخارج في دعم القضايا الوطنية للدولة المصرية؛ تقديرًا لدور المرأة المصرية بالخارج؛ تلبية لرغبة عدد كبير من المصريات بالخارج؛ لدمج المصريات بالخارج ضمن مبادرة "أصلك الطيب" المعنية بمشاركة المصريين بالخارج، في تطوير القرى المصرية.
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي