«الناتو»: ملتزمون بمنع إيران من تطوير أي سلاح نووي

الناتو
الناتو

شدد حلف شمال الأطلسي «الناتو»، اليوم الإثنين 14 يونيو، التزامه بمنع إيران من تطوير أي سلاح نووي، مشيرا إلى أنه «يراقب» ما وصفه بـ«الأسلحة الاستراتيجية السورية».

 

وجاء في البيان الختامي الصادر عن الحلف، عقب اجتماع قادة الدول الأعضاء في بروكسل، "نحن ملتزمون بضمان عدم تطوير إيران لسلاح نووي".

ورحب البيان "بالمناقشات الجوهرية بين المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، وبشكل منفصل مع الولايات المتحدة، لتحقيق عودة متبادلة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة بين الولايات المتحدة وإيران".

وأكد الحلف أنه "من الضروري أن تحافظ إيران على مساحة هذه المناقشات من خلال تجنب أي تصعيد إضافي".

 

وأدان البيان ما وصفه بـ "دعم إيران بالوكالة للقوات والجهات المسلحة غير الحكومية، بما في ذلك من خلال التمويل والتدريب وانتشار تكنولوجيا الصواريخ والأسلحة"، داعيا طهران إلى "وقف جميع أنشطة الصواريخ الباليستية غير المتوافقة مع قرار مجلس الأمن رقم 2231، والامتناع عن الأعمال المزعزعة للاستقرار، والقيام بدور بناء في تعزيز الاستقرار والسلام الإقليميين".

تجدر الإشارة إلى أن حلف شمال الأطلنطي هو منظمة عسكرية تضم في عضويتها 30 دولة وتلعب الولايات المتحدة دورا محوريا في عمل الحلف وتمويل نشاطاته، كما يعد الناتو كذلك - بحسب الخبراء - قوة سياسية بالنظر إلى عضوية 3 من أعضائه عضوية دائمة في مجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا).

أقرا ايضا 

«الناتو» يطالب روسيا بالتراجع عن تصنيف أمريكا والتشيك كدول «غير صديقة»

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي