استيعاب أكبر عدد من الناشرين في معرض القاهرة الدولي للكتاب

د.هيثم الحاج يتفقد قاعات المعرض
د.هيثم الحاج يتفقد قاعات المعرض

 

«فى القراءة حياة»...شعار استثنائى لدورة مختلفة لمعرض القاهرة الدولى للكتاب، استقرت حوله اللجنة العليا للمعرض فى الاجتماع قبل الأخير لها، وكان ذلك الشعار هو بادرة الأمل التى منحت للناشرين الفرصة لتنفس الصعداء، بعد تردد بعض الشائعات عن إلغاء المعرض، ولكن شعاره الجديد بعث الأمل بتعويض جزء من خسائر الناشرين بسبب جائحة كورونا.

 

وأكدت اللجنة العليا للمعرض خلال اجتماعها بحضور كل من الناقد د. هيثم الحاج على رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، والناقد د. أحمد بهى الدين نائب رئيس الهيئة، والشاعر د. شوكت المصرى وسائر أعضاء اللجنة، إقامته فى الفترة من 30 يونيو وحتى 15 يوليو 2021 بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس.

 

وأعلنت اللجنة العليا للمعرض تأجيل محوري، شخصية المعرض وضيف الشرف وكذلك محور الموضوع الرئيسى «هوية مصر.. الثقافة وسؤال المستقبل» إلى الدورة التالية للمعرض عام2022، واعتماد شعار جديد للدورة الـ 52 وهو «فى القراءة حياة».

 

كما قررت عدم إلغاء النشاط الثقافى ولكن إقامته افتراضيا على المنصة الإلكترونية الخاصة بالمعرض، فيما عدا حفل جوائز المعرض والنشاط المهنى واجتماعات مديرى معارض الكتاب، وعقب إعلان كل هذه التفاصيل، أعلنت الهيئة عن قائمتين لأسماء دور النشر التى تم قبول اشتراكها بالدورة الـ52 لمعرض الكتاب، ولكن لم تحمل تلك القائمتان، أسماء جميع المتقدمين مما زاد البعض توترًا، فقد استعدوا منذ أكثر من عام مضى للاشتراك بهذه الدورة، رغم كل ما تعرض إليه سوق النشر من خسائر، وكان رد هيئة الكتاب سريعًا جدًا فى هذا الشأن أنه جار استكمال توزيع باقى الأماكن.

 

وفى اليوم التالى وجهت الفنانة د.إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة باستيعاب جميع الناشرين المتقدمين فى تلك الدورة الاستثنائية، وذلك حرصا على دعم صناعة الكتاب والنشر والعمل على تيسير الإجراءات على الناشرين، وتعزيزًا لثقافة القراءة والإطلاع، وذلك عن طريق توزيع المساحة المتاحة على عدد الدور المتقدمة، لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الناشرين للاشتراك.