«إدارة الدواء الأمريكية» تُحذر من دواء لعلاج السكري.. «به مادة مسرطنة»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، مؤخراً عن نوع دواء يعالج النوع الثاني يسمى «الميتفورمين» من مرض السكري به مادة مسرطنة.

وأعلنت مجلة «Best Life»، أن الشركة المنتجة للدواء سحبته قبل يومين، وجاء هذا الإجراء لاحتواء العقار على «شوائب نيتروسوديميثيل أمين (NDMA)»، بمعدل أعلى من الحدود اليومية المقبولة.

اقرأ أيضا| «موديرنا» تطلب ترخيصًا من إدارة الدواء الأمريكية لاستخدام لقاحها للمراهقين

وأوضحت الشركة، أن شوائب (NDMA) مصنف كمادة مسرطنة، بناء على نتائج الاختبارات المعملية.

ومن جانبها أوضحت وكالة حماية البيئة الأمريكية، تعتبر (NDMA) مادة كيميائية عضوية شبه متطايرة، تتشكل في كل من العمليات الصناعية والطبيعية، وجاء تصنيف هذه المادة على انها مسرطنة من الدرجة B2، مما يعني أنها ربما تسبب السرطان للبشر.

وحتى هذه اللحظة، لم تتلق الشركة المنتجة أي تقارير عن أحداث صحية ضارة بسبب «الميتفورمين».

على الجانب الآخر، نصحت (FDA) المرضى الذين يتناولون هذا العقار، بمواصلة تناول أدويتهم والاتصال بطبيبهم للحصول على المشورة بشأن العلاج البديل.

وتابعت الإدارة: «قد يكون من الخطر على المرضى أن يتوقفوا عن تناول الميتفورمين دون التحدث أولا إلى المتخصصين في الرعاية الصحية».

ويعتبر هذا الإجراء ليس الأول من نوعه بالنسبة لأقراص «الميتفورمين». ففي مايو من العام الماضي، أوصت (FDA) بعض شركات الأدوية المصنعة لهذا الدواء، بمراعاة المستويات غير المقبولة لمادة (NDMA).

من جهتها، علقت العضو المنتدب لمركز إدارة الغذاء والدواء لتقييم الأدوية، باتريسيا كافازوني، بقولها: «لدى الإدارة معايير صارمة للسلامة والفعالية والجودة».

وأردفت: «تبذل الإدارة قصارى جهدها استنادًا إلى العلم والبيانات، للمساعدة في الحفاظ على أمان إمدادات الأدوية الأمريكية».

وأكملت «كافازوني»: «الآن بعد أن حددنا بعض منتجات الميتفورمين التي لا تلبي معاييرنا، فإننا نتخذ إجراءات».

وختمت: «كما فعلنا منذ أن تم التعرف على هذه الشوائب لأول مرة، سنحاول التوصل إلى مزيد من المعلومات العلمية الجديدة، وسنتخذ المزيد من الإجراءات».