رسميًا.. انتهاء «حقبة نتنياهو الثانية» في حكم إسرائيل

بنيامين نتنياهو
بنيامين نتنياهو

كُتب على بنيامين نتنياهو أن يحزم حقائبه، ويغادر منصبه على رأس السلطة في إسرائيل، بعدما احتكر مشهد الحكم في دولة الاحتلال لأكثر من 12 سنة.

وصوّت الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأحد 3 يونيو، لصالح منح الثقة لحكومة التغيير بالأغلبية، ما ينهي بشكلٍ نهائيٍ حقبة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، التي تواصلت منذ مارس عام 2009. 

وعلى ضوء ذلك، أصبح نفتالي بينيت هو رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد، الذي سيخلف نتنياهو في الحكم، فيما سيتناوب يائير لابيد على رئاسة الحكومة في نوفمبر 2023، وفقًا للاتفاق المبرم بينهما. 

وقالت قناة الكنيست إن الجلسة الكاملة للكنيست تمنح الثقة لحكومة بينت-لابيد بتأييد 60 عضوًا ومعارضة 59 عضوًا، مشيرةً إلى أن نفتالي بينيت أصبح بشكلٍ رسميٍ هو رئيس وزراء إسرائيل الجديد.

انتهاء الحقبة الثانية

ومع التصويت لصالح منح الثقة لبينيت، تكون حقبة نتنياهو الثانية في إسرائيل قد انتهت بشكلٍ رسميٍ ونهائيٍ، بعدما تموقع نتنياهو في منصبه بشكلٍ متواصلٍ منذ 31 مارس عام 2009. 

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إنه: "بعد حكم متواصل استمر 4456 يومًا، انتهى عهد بنيامين نتنياهو، وسيكون لإسرائيل رئيس وزراء جديد، هو نفتالي بينيت".

وحكم نتنياهو إسرائيل من قبل، في حقبته الأولى، بين 18 يونيو 1996 و6 يوليو 1999.

ونتنياهو هو أكثر رؤساء وزراء إسرائيل مكوثًا في الحكم، متفوقًا على ديفيد بن جوريون، أول رئيس وزراء في تاريخ دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وحكم ديفيد بن جوريون إسرائيل لحقبتين، أولهما بين عامي 1948 و1954، وثانيهما بين عامي 1956 و1963، ومكث في منصبه رئيسًا للحكومة الإسرائيلي مدة 8475 يومًا بالتمام والكمال.

وفي 20 يوليو عام 2019، تجاوز نتنياهو تلك المدة، وأصبح أكثر من تولى مقاليد الحكم في إسرائيل على مدار التاريخ.

اقرأ أيضًا: ماذا فعل «نتنياهو» عقب منح «بينيت» الثقة رئيسًا للحكومة الجديدة؟

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي