رانيا المشاط: مصر أول دولة تستفيد بالتسهيلات المقدمة من الخزانة الفرنسية

الدكتورة رانيا المشاط
الدكتورة رانيا المشاط

 

قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن العلاقة بين مصر وفرنسا لها أبعاد مختلفة، مضيفة أن المواءمة السياسية لمصر تفتح لها أبواباً اقتصادية مهمة.

وأضافت وزيرة التعاون الدولي، خلال برنامج «على مسئوليتي» على قناة « صدى البلد»، إنه تم الاتفاق على مشروعات تنموية خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لفرنسا، مشددة إن دولة فرنسا تعد من أهم الشركاء لمصر في المشروعات القومية.

وأوضحت الدكتورة رانيا المشاط، بأنه تم الاتفاق على مشروعات ذات أولوية مع الجانب الفرنسي نوعلى جميع المستويات، مضيفة بأنه تم الاتفاق على إقامة مشروعات أسواق الجملة والسكك الحديدية ومترو الأنفاق، إلى جانب دعم تنمية سياسات قطاع الطاقة، وإقامة مركز التحكم الإقليمي في الطاقة بالإسكندرية، فضلأً عن إنشاء محطات معالجة الصرف الصحي.

وأشارت رانيا المشاط، إلى أن مصر تنفذ استراتيجية جديدة للطاقة المتجددة، ونفذت مشروعات قومية وكانت خط الدفاع في وقت جائحة كورونا، ولايزال هناك تنسيق كامل بين الحكومتين المصرية والفرنسية في تنفيذ العديد من المشروعات، مضيفة أن فرنسا أكدت أن النمو الاقتصادي في مصر يسير بشكل مميز،.

وشددت المشاط، أن مصر أول دولة تستفيد من التسهيلات المقدمة من الخزانة العامة الفرنسية لمدة 20 عاما وبقيمة منخفضة ، مشيرة إلى أن صياغة مشروعات قومية وتنفيذها على الأرض، يدعم موقف مصر أمام شركاءها.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي