استطلاع رأي: استقرار شعبية الرئيس الفرنسي ورئيس وزرائه

الرئيس الفرنسي ماكرون
الرئيس الفرنسي ماكرون

أظهر استطلاع رأي، استقرار شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس وزرائه جان كاستكس منذ شهر واحد، إذ بلغت نسبة التأييد على التوالي 40% و38% من الآراء الإيجابية لأدائهما.


وأشار الاستطلاع - الذي أجراه معهد "إيفوب" لصالح صحيفة (لوجورنال دي ديمانش) الفرنسية - إلى أن شعبية الرئيس الفرنسي سجلت ارتفاعًا ملحوظًا من الرضا لدى من تتراوح أعمارهم بين 18-24 عامًا (59%)، وكذلك لدى من تزيد أعمارهم على 65 عامًا (43%)، ولكن شهدت انخفاضًا بفارق 6 نقاط لدى من تتراوح أعمارهم بين 25-34 عامًا.


وبعد أربع سنوات وشهر واحد من انتخابه، يحظى ماكرون بشعبية أكبر من سلفيه في الفترة نفسها من ولايتهما، إذ حصل حينها فرانسوا هولاند على 14% من الآراء الإيحابية عن أدائه كرئيس الدولة، ونيكولا ساركوزي على 30%، وتشهد شعبية رئيس الوزراء أيضًا ارتفاعًا لدى من تزيد أعمارهم على 65 عامًا (46%).
وأُجري هذا الاستطلاع عبر الهواتف والإنترنت في الفترة من 3 إلى 10 يونيو الجاري على عينة شملت 1933 مواطنًا فرنسيًا.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي