مركز روسي يحذر من نصائح بعض الأطباء حول فيروس كورونا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

حذر مدير مركز "جامالي" الروسي لأبحاث علوم الأوبئة والأحياء الدقيقة، ألكسندر جينزبورج، من دعوات بعض الأطباء للإصابة بفيروس كورونا.

وأشار جينزبورج إلى أن بعض حالات الإصابة بفيروس "كورونا" يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات بالمخ أو الكبد أو الرئتين أو الأوعية الدموية وحتى الإصابة بالشلل.

وقال جينزبورج، اليوم السبت 12 يونيو، "بعض زملائنا الأطباء، وبعض الأكاديميين يدعوون إلى الإصابة بفيروس كورونا بقولهم امرضوا وستكونوا محميين.. هذا خطأ فادح ..الإصابة ممكن أن تؤدي إلى مضاعفات كالشلل".

وأشار جينزبورج إلى أنه بعد الإصابة  بفيروس "كورونا" وحدوث مضاعفات، سيحتاج الشخص لمدة ستة أشهر على الأقل، لاستعادة عافيته بالكامل.

وأضاف جينزبورج: "من يمتلك كل هذا الوقت؟ ستة أشهر نقاهة".

واختتم بقوله: "لا أحد يعرف العضو الذي سيتضرر الدماغ، أو الكبد أو الرئتين".

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي