تدخل للصلح بين زوجين فقتله «عديله» بطعنات سكين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

طعنات غادرة، تلقاها مالك محل، كانت كفيلة بإزهاق روحه، دون أن يقترف ذنبًا، سوى أنه تدخل لمحاولة الصلح بين الجاني وشقيقة زوجته، الذي سدد له عدة طعنات، سقط على إثرها غارقًا في دمائه قتيلا، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم، وذلك تنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بسرعة ضبط مرتكبي الجرائم.

اقرأ أيضا |  تطوير ميدان أبراج الجامعة والأرصفة الجانبية في المنيا 

تلقى قسم أول شبرا الخيمة، بلاغًا من مستشفى ناصر العام، باستقبالها «مالك محل دواجن» 35 سنة، مُصابا بجرح نافذ بالبطن، وتوفـى أثناء إسعافه.

انتقل مفتشي قطاع الأمن العام، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية، بمشاركة ضباط إدارة البحث الجنائي بأمن القليوبية، برئاسة اللواء حاتم الحداد مدير المباحث، لسؤال والد زوجته «سائق 57 سنة» اتهم زوج كريمته «عامل 32 سنة عديل المتوفي»، بالتعدي عليه بسلاح أبيض «سكين»، خلال مشاجرة بينهما، لقيام المتوفى بمعاتبته لسوء معاملة زوجته «شقيقة زوجة المتوفي»، فأحدث إصابته التي أودت بحياته.

وباستهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، تم ضبطه وتبين إصابته بجروح قطعية «بإبهام اليد اليمني الكتف الأيمن، فروة الرأس»، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لذات السبب، وقرر بقيام المتوفـى بإحداث إصابته المشار إليها، وتخلصه من الأداة المستخدمة بإلقائها بالطريق العام .

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي