الخارجية : متابعة دقيقة لبيانات سد إثيوبيا عبر صور الأقمار الصناعية

سامح شكري
سامح شكري

 

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن الشعب المصري له الحق في الاهتمام ومتابعة القضايا الخاصة بوجوده، مؤكدا أن مياه نهر النيل أمر مهم لكل مصري.
وأضاف شكري خلال حوار خاص مع الإعلامي أحمد موسي ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن الحكومة المصرية تتعامل بشفافية كاملة في أزمة سد إثيوبيا وتطلع الشعب المصري على كل التطورات المرتبطة بالمفاوضات.

وتابع سامح شكري وزير الخارجية أن آخر محطة كانت زيارتي مع وزير الري للسودان لتأكيد الارتباط الوثيق بين البلدين باعتبارهما دولتي مصب، كاشفا أنه يتم التنسيق مع السودان لمواجهة أضرار الملء الثاني للسد الأثيوبي.

واستطرد وزير الخارجية أن هناك متابعة للنواحي الفنية والتطور في مستويات بناء السد وتقييم دقيق لها بالاشتراك مع السودان، كاشفا أنه يتم مراجعة كل البيانات الفنية بدقة من خلال صور الأقمار الصناعية والتي تشير إلى أن وتيرة البناء لم تصل إلى ما كان منتظرا.

وشدد سامح شكري، وزير الخارجية، على أن مصر والسودان تعتمدان على التقييم الذاتي لمراحل بناء السد الأثيوبي.

أقرا ايضا   مصر تبلغ مجلس الأمن اعتراضها على الملء الثاني لـ«سد النهضة»

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي