باحث اقتصادي: «الدلتا الجديدة» كتب شهادة نجاح قوية منذ بدايته

مشروع الدلتا الجديدة
مشروع الدلتا الجديدة

قال أحمد أبو علي، الباحث الاقتصادي، إن جميع المشروعات الاقتصادية التي أقدمت عليها الدولة المصرية في إطار خطتها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بدأت بانطلاق المشروع القومي لاستصلاح مليون ونصف مليون فدان، ثم مشروعات متعلقة بالاستزراع السمكي، والإنتاج الحيواني وخلافه.

وأضاف أحمد أبو علي، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج "من القاهرة" المذاع على فضائية "سكاى نيوز عربية"، اليوم السبت، أن مشروع الدلتا الجديدة يعتمد على إحداث قيمة اقتصادية، خاصة أنه مرتبط بوجود صناعات متكاملة، وأيضا هو مشروع زراعي عمراني بخلاف تحقيق الأمن الغذائي للدولة المصرية.

ونوه الباحث الاقتصادي، بأن جائحة كورونا فرضت علينا قدر كبير من التحدي، لذلك تم التفكير في مشروعات متعلقة بتوفير الأمن الغذائي على فترات طويلة.

وأوضح أن مشروع توشكى لم يكن مخطط له على المدى الطويل أو المتوسط، بينما مشروع الدلتا الجديدة مرتبط بجميع اللوجستيات، خاصة أنه مرتبط بمجموعة من المطارات والموانئ والتكتلات العمرانية، وهو مشروع متكامل يستطيع تحقيق الجدوى المرجوة منه خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أنه تم الانتهاء الفعلي من 100 ألف فدان، ومقرر الانتهاء من 250 ألف فدان بنهاية عام 2021، مؤكدا أن المشروع كتب شهادة نجاح قوية جدا منذ بدايته، خاصة أنه يستهدف جميع فئات المجتمع، بالإضافة إلى توفير 5 آلاف فرصة عمل مستدامة للشباب في مختلف المؤهلات والتخصصات.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي