نهار

تحية واجبة..

عبلة الروينى
عبلة الروينى

 

فى صراع التنافس، ولعبة الانتخابات وصياح المرشحين وعراكهم، تسقط كثير من القيم،وتغيب كثير من المعايير،وتنسى حقوق وأفضال، ويغفل الجالسون على الكراسي، ماقدمه السابقون عليهم، ويتجاسرون أيضا بضم إنجازات السابقين إلى أعمالهم!!...آفة قديمة..من يأتي، يحرص دائما على أن يمحو خطى من قبله،دون خجل ودون طرفة عين!!
فى إطار الاستعداد لانتخابات رئاسة جامعة القاهرة، استضافت أحد البرامج الفضائية د.عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة الحالي، وأحد المرشحين «السبعة» لمنصب رئاسة الجامعة فى الدورة الجديدة.. ويستفيض الضيف فى شرح برنامجه وماحققه من مشروعات كبرى منذ توليه مسؤولية الجامعة٢٠١٧ بتطوير البنى التحتية، وتطوير مستشفيات الجامعة،والتحول لجامعة ذكية،والشراكة مع جامعات العالم، وتحسين ترتيب الجامعة فى التصنيف الدولي..إنجازات وتطورات، أحالت الجامعة من كيان خاسر، إلى كيان مستقل يحقق أرباحا....وهو بالضبط ما سبق أن قام به د.جابر نصار رئيس جامعة القاهرة السابق، الذى حقق بالفعل طفرة هائلة للجامعة، أعاد لها رونقها ومكانتها، ولأول مرة تدخل جامعة القاهرة،أو جامعة مصرية عموما، التصنيف العالمى للجامعات «شنغهاي»..وبالتأكيد د.الخشت قدم خطوات خلال توليه مسئولية الجامعة،لكنها إضافة إلى بنيان قائم، وأساس وخطط وبرامج، سبق أن أقامها د.جابر نصار رئيس الجامعة السابق..والمخزى أن لا تتم التحية لجهوده، ولا تتم حتى الإشارة إليه، عند الحديث عن تطور جامعة القاهرة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي