يورو 2020 | «لمسات اليد» تُثير الجدل في افتتاحية «إيطاليا وتركيا»

إيموبيلي يحتج على الحكم
إيموبيلي يحتج على الحكم

شهدت المباراة الافتتاحية لبطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020»، بين منتخبي إيطاليا وتركيا احتجاجات كبيرة من لاعبي الآزوري على قرارات حكم اللقاء.

 

واستهل المنتخب الإيطالي مشواره في البطولة بانتصار ثمين بثلاثية نظيفة على المنتخب التركي، والتي قصت شريط نسختها رقم 16، على ملعب الأولمبيكو في العاصمة الإيطالية روما.

 

وظهر الأتزوري بشكل مُغاير عن فلسفته الدفاعية المعتادة، فتحت إمرة مانشيني ظهرت القدرات الهجومية للطليان بشكل ملحوظ خلال المباراة، التي سارت في اتجاه واحد.

 

وشهد الشوط الأول حالة غضب شديدة من لاعبي المنتخب الإيطالي، لرفض حكم المباراة الهولندي داني ماكيلي احتساب ركلتي جزاء للطليان.

 

الحالة الأولى كانت في الدقيقة 20، حيث أرسل إيموبيلي لاعب المنتخب الإيطالي تسديدة من خارج منطقة الجزاء، ولمست الكرة يد سويونكو مدافع المنتخب التركي، لكن حكم المباراة قرر استمرار اللعب.

 

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، طالب لاعبو إيطاليا بركلة جزاء، حيث أرسل سبينازولا كرة عرضية داخل المنطقة لمست يد سيلك مدافع تركيا.

 

وقرر حكم المباراة اللجوء لتقنية الفيديو هذه المرة، لكنه لم يحتسب عقوبة، وأشار لاستكمال اللعب وسط حالة دهشة وغضب من الطليان.

 

وفي الشوط الثاني، كانت الأمور أكثر هدوءا، حيث لم تظهر أي حالات جدلية، فبعد تسجيل ميريح ديميرال لاعب المنتخب التركي الهدف الأول لإيطاليا بالخطأ في مرماه، ساعد الطليان على الهدوء ومواصلة التسجيل وتوسيع الفارق.

 

مع العلم، أنه بعد تقدم إيطاليا بثلاثية في النتيجة، بدأ يظهر العنف من لاعبي تركيا في الالتحامات، وأشهر حكم المباراة بطاقتين صفراوين لسويونكو ودروفيزاوجلو.

 

وجاء الهدف الأول في المباراة بحلول الدقيقة 53 لصالح إيطاليا بعد أن أرسل دومينيكو بيراردي، جناح الأتزوري، عرضية قوية اصطدمت بجسد المدافع التركي ميريح ديميرال وسكنت الشباك.

 

وتعد هذه المرة الأولى في تاريخ بطولة أوروبا التي تفتتح عن طريق هدف عكسي بالنيران الصديقة، وفقًا لشبكة سكواوكا للإحصائيات.

 

وأضاف المنتخب الإيطالي الهدف الثاني عن طريق هدافه، تشيرو إيموبيلي في الدقيقة 66، ثم أضاف إنسيني الثالث (3-0) في الدقيقة 79.

 

ودخل المنتخب الآزوري المباراة بتشكيل مكون من كالتالي: «جيجي دوناروما - فلورينزي - بونوتشي - كيليني - سبينازولا - باريلا - جورجينيو - لوكاتيلي - بيراردي - إيموبيلي - إنسيني».

 

في المقابل دخل المنتخب التركي المباراة بتشكيل مكون من: «تشاكير - سيلك - سويونكو - ديميرال - ميراش - يوكوشلو - توفان - كرامان - كالهانوجلو - يازيسي - يلماز».

 

وتضم المجموعة الأولى لبطولة كأس الأمم الأوروبية كلا من: إيطاليا وتركيا وويلز وسويسرا.

 

وتقام النسخة الـ 16 من منافسات البطولة العريقة في 11 مدينة أوروبية، وذلك احتفالاًَ بمرور 60 عامًا على تدشين البطولة، التي تأجلت للعام الجاري بسبب تداعيات فيروس كورونا.

 

وسوف تستمر البطولة حتى 11 يوليو المقبل بمشاركة 24 منتخبًا، وسط إجراءات مشددة في 11 مدينة أوروبية، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» والذي تسبب في تأجيل انطلاقها لمدة عام بعدما كان مقررا لها صيف 2020.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي