حريق هائل ينهي أحلام فتاة «أبوكبير» بالشرقية

الضحية
الضحية

 

حادث مأساوي أودى بحياة أيه ياسر احمد النادي ابنة أبوكبير داخل حريق نشب بمعمل تحاليل كانت تعمل به بمدنية أبوكبير 
 
 اتشحت مدينة أبوكبير بالحزن بعد نبأ وفاة عروس الجنة أيه ياسر أحمد النادي 22عاما  بعد خبر مصرعها وشيع المئات من أبناء مدينة أبوكبير جثمانها إلى مثواها الأخير بمقابر العائلة.


 
 اقرأ أيضا|الثراء السريع على جثث الأبرياء.. مافيا «الذهب الأسود» في قبضة الشرطة  
 

في السطور التالية نروى لكم تفاصيل من حياة ايه ياسر احمد النادي واجتهادها في الحياة منذ طفولتها أظهرت اية  تفوقا واضحا في دراستها حتى تمكنت من إتمام المرحلة الابتدائية بنجاح وتمكنت من الالتحاق بالمرحلة الإعدادية والثانوية بتفوق حتى التحقت بالجامعة وبعدها تخرجت ومن أجل مساعد أسرتها في أعباء الحياة التحقت بالعمل داخل معمل تحاليل بمدينة أبوكبير وأثناء قيامهما بتجهيز كوب شاى انفجرت بها أنبوبة غاز وتم نقلها لمستشفى الحروق بههيا ولم تتحمل اية شدة الحروق ولقيت مصرعها داخل المستشفى. 
 
 
 
 
اية بنت الـ22 عام كأي فتاة كانت تحلم بارتداء فستان الفرح ولكن القدر منعها من هذا الحلم عندما لقيت مصرعها عندما نشب حريق هائل داخل معمل  أودى بحياتها في الحال.
 
 
 
 
تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من مستشفى  حروق ههيا بوصول" ايه ياسر احمد النادى " 22 سنة مصابة بحروق من الدرجة الأولى أثر انفجار امبوبة غاز بها داخل معمل تحاليل بمدين ابوكبير 
 
 
وأفاد مصدر امني بمديرية أمن الشرقية في تصريحات خاصة  لبوابة " أخبار اليوم " بأنها تعمل بمعمل تحاليل بمدينة أبوكبير وفشل الجيران وجهود الإطفاء فى إنقاذها وانتدب معمل الجنائي لتحديد أسباب الحريق، لافتا إلى أن معاينة أولية أنه من المرجح أن يكون الحريق بسبب انفجار بأنبوبة غاز أثناء قيامها بإعداد كوب شاي .

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي