بعد إحالته للمفتي.. تحديد جلسة للنطق بالحكم على قاتل شقيقين بالشرابية

أرشيفية
أرشيفية

 

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم شمال القاهرة بالعباسية، تحديد جلسة 28 يونيو الجاري للنطق بالحكم، بعد إحالة أوراق المتهم بقتل شقيقين بالشرابية لمفتي الجمهورية، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه.

كشفت تقرير مستشفى الأمراض العقلية للمتهم، والذي تم إيداعه لدى هيئة المحكمة أنه بكامل قواه العقلية ولا يعاني من أي مرض نفسى، واستمعت خلال الجلسات الماضية لدفاع المتهم الذي طلب استدعاء شهود الإثبات والطبيب الشرعي.

اقرأ أيضا| تأجيل محاكمة تاجر متهم بالاعتداء على طفلة معاقة لـ 8 يوليو

وأقر المتهم باعترافات تفصيلية أمام النيابة، بقتل المجني عليهما وإصابة نجل أحدهما بسبب خلافات الجيرة، وقال المتهم: «قبل الواقعة بيوم أهل المجني عليهم ضربوا ابن شقيقي، وعندما ذهبنا لمعاتبتهم قاموا بالتعدي علينا فقررت «جر شكلهم» للتشاجر معهم مرة أخرى، ويوم الواقعة اشتريت «كزلك 36»، ثم جلست على المقهى من الساعة الـ9 حتى الساعة 11 مساءً في انتظار مرور أحد المجني عليهم من الشارع، وعندما شاهدت المجني عليه الأول مستقلًا الموتوسيكل توجهت إليه، فمد إلى يده حتى يسلّم عليَّ فقمت بطعنه عدة طعنات متفرقة، فنزل من الموتوسيكل وحاول الهروب، لكنني تتبعته داخل فرن وقمت بتوجيه طعنات أخرى له، ثم توجهت للمنزل في انتظار حضور أهل المجني عليه لاستكمال المشاجرة.

وأضاف المتهم: «عقب حضور المجني عليه الثاني ونجل الأول تجددت المشاجرة بيننا وقمت بالتعدي عليهم باستخدام الكزلك، ووجهت طعنة بالفخذ لنجل الأول وأنا أعلم أنها ستشل حركته، ثم طعنت الثاني بصدره ففارق الحياة، ثم توجهت لشقيقي بالمطرية لتلقي العلاج، فتم القبض علي».

 وتلقى قسم شرطة الشرابية بلاغاً من الأهالي بنشوب مشاجرة ووجود متوفين بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبالفحص تبين العثور على جثتي «س. م. ش» ميكانيكي، وشقيقه «س. م. ش»، ميكانيكي، وكلاهما في العقد السادس من العمر، وتبين إصابتهما بجروح ذبحية في الرقبة، وتم نقلهما إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة، وبإجراء التحريات تبين أن مشاجرة تجددت بين المجني عليهما والمتهم المسن بالمنطقة، بسبب خلافات الجيرة، وأسفرت عن قيام المتهم بذبح الشقيقين أمام المارة، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق، والتي أحالته لمحكمة جنايات القاهرة التي أصدرت قرارها المتقدم.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي