كلوب: وداعًا فينالدوم.. سوف تظل أسطورة في ليفربول إلى الأبد

كلوب وفينالدوم
كلوب وفينالدوم

 

أشاد يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول، بالتأثير الهائل لجورجينيو فينالدوم داخل وخارج الملعب في الفريق في كلمات وداعية للاعب خط الوسط الذي انضم إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وانتقل اللاعب الهولندي فينالدوم إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع الريدز نهاية الشهر الجاري.

ويغادر فينالدوم «آنفيلد» بعد خمس سنوات كان خلالها شخصية أساسية في نجاح رجال كلوب، بما في ذلك الفوز بألقاب الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي.

في حديثه بعد تأكيد انتقال فينالدوم إلى باريس سان جيرمان، أوضح المدير الفني بالتفصيل التأثير الهائل الذي أحدثه صاحب القميص رقم 5 على النادي، ليس فقط كلاعب كرة قدم متميز ولكن كشخص ملهم.

قال كلوب لموقع ليفربول: «ودعنا فينالدوم كفريق في آنفيلد بعد المباراة الأخيرة في الموسم. كان هناك وداع الجماهير على أرض الملعب مع ممر شرفي. لكن بعد ذلك كانت مناسبة أكثر خصوصية أيضًا».

وتابع: «كان الأمر صعبًا علينا جميعًا بسبب ما يعنيه هذا الشخص المذهل للمجموعة. لقد كان جزءًا كبيرًا من حياتنا لفترة طويلة. لا يوجد شيء لن أفتقده فيه».

وواصل: «سوف أفتقده كلاعب بشدة، هو لاعب رائع، أحد أذكى اللاعبين الذين حظيت بشرف تدريبهم. كانت مساهمته  لا تقدر، هو حلم أي مدير فني».

وأضاف: «لكن كشخص سيترك فجوة كبيرة. لا يوجد شخص أكثر عطاء منه. هو قوي جدًا وله رأي، لكن دافعه هو مساعدة الفريق فقط ودائمًا. كان زملاؤه يعشقونه ويحترمونه بنفس القدر. أضاءت ابتسامته مكان عملنا. لقد كان جزءًا كبيرًا من قلبنا النابض».

وأكد كلوب: «بالطبع، هو الآن لاعب في فريق آخر وبالنيابة عن الفريق نتمنى له النجاح الكبير في فرنسا مع باريس سان جيرمان. ليس من المستغرب أنه انضم إلى مثل هذا النادي الرائع. بمعرفة شخصيته، سيقع في حب المدينة والفريق - وهم كذلك بدورهم سيعشقونه».

واختتم: «وداعًا، فينالدوم: لقد أتيت هنا، ورأيت بنفسك، وفزت بكل شيء. سوف تظل أسطورة في ليفربول الآن وإلى الأبد».


 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي